ثلث موظفي الأمم المتحدة تعرّضوا لـ"تحرش جنسي"!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gKxWAX

الدراسة هي الأولى من نوعها (تعبيرية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 16-01-2019 الساعة 19:00

وثّقت دارسة استقصائية، اليوم الأربعاء، تعرّض ثلث موظفي الأمم المتحدة لتحرّش جنسي، خلال العامين الماضيين، أثناء أداء أعمالهم في المنظمة الدولية.

وكشفت الدراسة التي نشرتها الأمم المتحدة أن واحداً من كل 3 مشاركين (30 ألفاً و364) تعرّض لحادثة واحدة على الأقل من المضايقات والتحرّشات الجنسية في آخر عامين.

وأظهرت الدراسة تعرّض 10% من الموظفين إلى مضايقات وتحرشات جنسية، في حين واجه 10% منهم ظروفاً مزعجة أثناء العمل، وتقدّم جلّهم بشكاوى حول ما تعرضوا له.

وبيّنت الدراسة مواجهة 22% من عينة الاستقصاء الذين شملهم المسح "قصة أو مزحة ذات محتوى جنسي".

وأوضحت الدراسة أن اثنين من كل ثلاثة متحرّشين هم من الرجال، وواحد من كل أربعة من المشرفين أو المديرين، وتقريباً واحد من كل عشرة من المسؤولين الكبار.

وبحسب الدارسة التي تعدّ الأولى من نوعها، فإن "النمط الأكثر شيوعاً من التحرّش هو القصص والنكات الجنسية العدائية، أو إبداء ملاحظات حول المظهر والجسد".

بدوره شدد الأمين العام للمنظمة، أنطونيو غوتيريش، في رسالة لموظفيه على عدم تسامح منظمته مع المتحرّشين جنسياً.

وقال غوتيريش: "الدراسة احتوت على إحصاءات مفاجئة وأدلّة على ما يجب تغييره لتحسين ظروف العمل في الأمم المتحدة".

وأضاف: "بالرغم من ضعف نسبة المشاركة في الدراسة، فإن نتائجها تُظهر ضرورة مناقشة ظاهرة التحرش الجنسي عبر اتباع مسار طويل".

وفي فبراير  الماضي، أطلقت الأمم المتحدة "خطاً ساخناً" على مدار الساعة للموظفين للإبلاغ عن التحرشات الجنسية، وأوكلت إلى محققيها التعامل مع جميع الشكاوى.

مكة المكرمة