جائزة دولية لناشطة كشفت وجود سجون إماراتية باليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6d7zdZ

كشفت وجود سجون سرية لقوات إماراتية وموالية لها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-04-2019 الساعة 19:32

فازت الناشطة اليمنية المدافعة عن حقوق الإنسان، هدى الصراري، بجائزة "الأورورا" للصحوة الإنسانية، للعام 2019، بعد كشفها وجود سجون سرية تابعة للإمارات جنوب اليمن.

واختارت لجنة جائزة "الأورورا" للصحوة الإنسانية، الصراري ضمن ثلاثة فائزين من رواد العمل الإنساني، إلى جانب الناشط اليزيدي ميرزا ضناي، والمحامي النيجيري زاناه مصطفى.

والجائزة بعنوان "عاش الامتنان"، ومعروفة أيضاً باسم "جائزة نوبل لحقوق الإنسان"، وتمنح كل عام لأشخاص عملوا لنصرة المظلومين، وتقدر قيمة الجائزةبـ 1.1 مليون يورو.

وستقوم هيئة جائزة "الأورورا" بعمل احتفالية خاصة، في أكتوبر، يحضرها الثلاثة الفائزون والمنظمات التي عملت معهم.

وساهمت الصراري في إعداد تقرير "هيومن رايتس ووتش" الذي كشف عن وجود شبكة من السجون السرية التابعة للإمارات وقوات يمنية موالية لها وتحتجز بداخلها المئات من اليمنيين.

وكشف التحقيق عن وجود شبكة سجون سرية في اليمن تديرها دولة الإمارات العربية المتحدة، ويخضع فيها المعتقلون لصنوف مختلفة من التعذيب.

ووثق التحقيق حوادث اختفاء لمئات الأشخاص في هذه السجون السرية بعد اعتقالهم بشكل تعسفي في إطار ملاحقة أفراد تنظيم القاعدة، وكانت السجون تشهد حالات تعذيب وحشية تصل إلى حد "شواء" السجين على النار.

مكة المكرمة