"حادث مروع".. إبل سائبة تتسبب بوفاة سعودي وزوجته

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/omePPZ

تؤدي الإبل السائبة من حين إلى آخر حوادث مرورية معظمها قاتل

Linkedin
whatsapp
السبت، 24-04-2021 الساعة 14:49
- أين وقع الحادث؟

في المنطقة الشرقية.

- كم انخفضت نسبة الحوادث الجسيمة خلال السنوات الماضية؟

نحو 34%.

قضى زوجان سعوديان، وأصيبت والدة الزوج، إثر حادث سير مروع تسببت به إبل سائبة على أحد الطرق في المنطقة الشرقية، حيث تتكرر هذه الحوادث التي تتسبب بها الإبل السائبة بالصحراء على الطرق السريعة.

وذكر مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم السبت، أن مواطناً سعودياً يدعى متعب المطيري، توفي بحادث وقع بعد وصول السيارة التي كان يقودها برفقة زوجته ووالدته إلى هجرة النقيرة، حيث اصطدمت السيارة بأربعة من الإبل ظهرت فجأة على الطريق.

وأثارت تلك التفاصيل مزيداً من الحزن والتعاطف مع العائلة المنكوبة، حيث أبرز وسم يحمل اسم الزوج، كثيراً من عبارات الترحم والمواساة، إلى جانب المطالبة بمحاسبة مالك الإبل التي تسببت في الحادث.

وتؤدي الإبل السائبة، من حين لآخر، إلى حوادث مرورية على الطرق السريعة، معظمها قاتل؛ لاسيما خلال الليل وانعدام الأضواء الطرقية، رغم الجهود التي تبذلها الجهات المختصة كتسوير الطريق السريع في أماكن وجود الإبل.

وتعمل الحكومة السعودية منذ فترة على إطلاق تطبيق "باركود" يتصل بشريحة تُزرع في أجسام الإبل، يتمكن أصحابها من إصدار شهادات ميلاد لماشيتهم، وحمايتها من الأمراض، ومتابعتها متابعة دقيقة، ونقل ملكيتها، وتتبع سجلها الصحي، إضافة إلى إثبات مسؤولية مالك الإبل عن الحوادث التي تتسبب بها ليلاً على الطرقات.

وفي أبريل الجاري، قال وزير الداخلية السعودي عبد العزيز بن سعود بن نايف، إن جهود بلاده في قطاع المرور أدت إلى انخفاض "نسبة أعداد الحوادث الجسيمة خلال السنوات الماضية، بنسبة 34%، ومعها انخفضت أعداد الوفيات المرورية بنسبة 51%، فقد كانت سابقاً 28 وفاة لكل 100 ألف نسمة، لتصبح مؤخراً 13.5 وفاة لكل 100 ألف نسمة".

وفي فبراير 2020، ذكرت السلطات السعودية أن الحوادث المرورية الجسيمة انخفضت في البلاد بنسبة 52%، وانخفض عدد المتوفين بنسبة 38%، فيما نقص عدد المصابين، بنسبة 56%، وجاءت المنطقة الشرقية كأقل المناطق على مستوى المملكة، من حيث ارتفاع معدّل الحوادث الجسيمة.

مكة المكرمة