حرب "رياضية" بسبب لون زي عمال النظافة في الأردن

نادي الفيصلي حذر من المساس باللون الأزرق معتبراً أنه ملكٌ له

نادي الفيصلي حذر من المساس باللون الأزرق معتبراً أنه ملكٌ له

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 12-03-2015 الساعة 10:11


أثار اختيار بلدية العاصمة الأردنية عمَان للون الأزرق الفاتح كزي لعمال النظافة، جدلاً سياسياً ورياضياً واجتماعياً واسعاً.

الجدل بدأ عندما استجاب رئيس بلدية العاصمة وعمدتها لنداء وجهته عائلة الطيار معاذ الكساسبة، بخصوص تغيير لون الزي البرتقالي لعمال النظافة، وهو لون الزي الذي تجبر قوات تنظيم "الدولة" ضحاياها على ارتدائه قبل إعدامهم.

استجابت البلدية لمطلب عائلة الكساسبة وقررت اختيار اللون الأزرق الفاتح، لكن الاعتراض أتى عاصفاً من فريق النادي الفيصلي الملقب باللون الأزرق، إذ أصدر النادي تصريحاً حذر فيه من المساس باللون الأزرق، معتبراً أن هذا اللون في التراث الاجتماعي الأردني ملك للنادي الفيصلي ولجمهوره.

لم تعلق السلطات الأردنية على موقف رئيس نادي الفيصلي سلطان العدوان، الذي رفض مبدئياً اعتماد اللون الذي يرتديه فريقه العريق كزي لعمال النظافة في بلدية العاصمة، لكن رئيس نادي الوحدات منافس الفيصلي التقليدي طارق خوري، سارع لتجاهل الأزمة التي أثارتها تعليقات سياسية، وأعلن عن تشرف نادي الوحدات بأن يرتدي عمال النظافة الزي الأخضر، وهو اللون المعتمد تاريخياً لفريق النادي الوحداتي المنافس التقليدي والتاريخي للفيصلي.

عمدة عمان عقل بلتاجي يعيش في حيرة على الأرجح هذه الأيام، خصوصاً وأن غالبية الألوان لها أندية تعتمدها، كما أن التخلص من اللون البرتقالي فتح المجال لاستحقاق مهمة صعبة، أمام البلدية لاختيار لون لزي عمال النظافة لا يعترض عليه أحد.

مكة المكرمة