حضور وتأثّر أمير قطر على رحيل الشيخ الصباح يحظى بتقدير الكويتيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kkBq2W

أمير قطر أثناء مشاركته في جنازة أمير الكويت الراحل

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 30-09-2020 الساعة 21:26

حظي تأثر أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أثناء مشاركته في جنازة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، باهتمام وسائل الإعلام الكويتية، معتبرين أن ذلك يعكس حجم ومكانة الراحل الكبيرة لدى أمير قطر، والوفاء له.

وتداولت وسائل إعلام كويتية معروفة ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لأمير قطر، أظهرت تأثره، خلال مشاركته في جنازة أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد.

ويعد أمير قطر الزعيم الوحيد الذي شارك في جنازة الشيخ صباح في مسجد بلال بن رباح بالعاصمة الكويتية، إلى جانب وفد رسمي، على الرغم من جائحة كورونا التي منعت زعماء دول العالم من المشاركة في الجنازة.

وقبل مشاركة أمير قطر في الجنازة نعى الشيخ صباح، وقال في بيان له: "بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة المغفور له إن شاء الله صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة".

وأضاف: "لقد فقدنا برحيله قائداً عظيماً وزعيماً فذاً، اتسم بالحكمة والاعتدال وبعد النظر والرأي السديد، كرس حياته وجهده لخدمة وطنه وأمته، والدعوة إلى الحوار والتضامن ووحدة الصف العربي والدفاع عن قضايا أمته العادلة، ونبذ العنف والتطرف، وكان بحق أميراً للإنسانية، وشهدت الكويت في عهده تقدماً شاملاً في جميع المجالات".

وأمر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بإعلان الحداد في الدولة ثلاثة أيام، وتنكيس الأعلام.

الناشط الكويتي أحمد العمر غرد على حسابه في موقع "تويتر" صوراً لأمير قطر أثناء مشاركته في جنازة أمير الكويت، ونزول دموعه، مؤكداً أن الشيخ تميم الحاكم الوحيد الذي شارك في الجنازة.

ولم تكن مشاركة أمير قطر في جنازة الراحل الشيخ صباح، وفق العمر، بالغريبة، لكون الدوحة حظيت بمكانة خاصة لدى أمير الإنسانية.

الكويتي، فهد الوقيت، اعتبر مشاركة أمير قطر في جنازة الراحل الشيخ صباح، ودموعه عليه، من الوفاء التي هي من شيم الرجال.

الناشط الكويتي، خالد الثاقب، وصف دموع أمير قطر أثناء مشاركته في جنازة الأمير الراحل، بأنها دموع ابن فقد والده، وتدل على الوفاء من الشيخ تميم.

الإعلامي القطري، جابر الحرمي، كتب على حسابه في موقع "تويتر"، مع نشره صورة أمير قطر وهو يبكي الأمير الراحل: "أرسل لي أحد الأخوة الكرام من دولة الكويت الغالية رسالة قال فيها: عيون الكويتيين تدمع دمعتين دمعة على فقيدها ودمعة تقديراً لدمعة الشيخ تميم".

الناشط الكويتي، فؤاد السلمان، تداول صورة لدموع أمير قطر  تميم بن حمد أثناء الصلاة على أمير الكويت، مغرداً: "شكراً لوفائك يا أبا حمد، حفظكم الله والشعب القطري الشقيق".

كما اهتم الإعلام الكويتي بصورة أمير قطر أثناء مشاركته في جنازة أمير الكويت الراحل، مع تناقلها صورة واسعة.

 

العلاقات القطرية الكويتية

تتميز العلاقات القطرية الكويتية بالكثير من التوافق والتطور خاصة في عهد الشيخ الصباح، على المستويات السياسية والاقتصادية.

وخلال الأزمة الخليجية برز دور فاعل لأمير الكويت الراحل كوسيط لحل الأزمة التي اندلعت عام 2017، بعد أن فرضت السعودية والإمارات والبحرين حصاراً على قطر بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما نفته مراراً.

ولم يتوقف أمير الكويت الراحل من ممارسة دوره في الوساطة، من خلال بذل جهود عالية مع كامل الأطراف بهدف الوصول إلى حل للأزمة الخليجية.

كذلك، تمتلك قطر والكويت واحدة من أقوى العلاقات الاستراتيجية والتحالفات التجارية والاستثمارية الثنائية في منطقة الشرق الأوسط، وعزز من توسعها الحصار المفروض على الدوحة من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ صيف عام 2017.

وشهد التبادل التجاري بين الدوحة والكويت زيادة كبيرة خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، كما ساهم في زيادة المشاريع وحجم الاستثمارات المشتركة.

وتعززت العلاقة بين البلدين منذ تأسيس الدولتين، وشملت جميع المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والتعاون في المجالين العسكري والأمني، إلى جانب التعليم والسياحة والفن، كما تم تأسيس لجنة عليا مشتركة في 2002 من أجل خلق توءمة بين البلدين.

مكة المكرمة