حقوقيون ينتفضون لنصرة "الحمير" في البتراء الأردنية

عبرت عن مخاوفها بشأن معاملة سيئة لأكثر من 1300 حيوان بالبتراء

عبرت عن مخاوفها بشأن معاملة سيئة لأكثر من 1300 حيوان بالبتراء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-01-2018 الساعة 14:10


طالبت منظمات حقوقية تعنى بحقوق الحيوانات، بـ"وقف سوء معاملة الحيوانات التي تستغل في أداء أعمال شاقة في مدينة البتراء الأثرية في الأردن".

وأطلقت منظمة "بيتا" لحقوق الحيوان حملة دولية لحماية حيوانات البتراء، بحسب ما نقله موقع بي بي سي عربية، الأربعاء، مشيرةً إلى أن "الحمير والخيول والجمال تعامل بالضرب والإجبار على حمل الزائرين في منطقة شديدة الحرارة تخلو من الظل والماء".

وفي نفس السياق، عبرت منظمات أردنية ودولية عن استعدادها للتعاون مع أصحاب الحيوانات لتحسين الأوضاع، داعية السلطات الأردنية إلى اتخاذ إجراء حازم في الموضوع.

اقرأ أيضاً :

انتعاش كبير بالسياحة في الأردن رغم ظروف المنطقة

ومنذ سنوات، والمنظمات الناشطة في مجال حقوق الحيوانات، تعبر عن مخاوفها بشأن معاملة أكثر من 1300 حيوان يستغلها أصحابها في أداء أعمال في مدينة البتراء، التي تعتبر بمنزلة درة المواقع الأثرية السياحية في الأردن.

وتنقل الحمير السائحين لمسافات تصل إلى 900 خطوة وصولاً إلى الدير، وهو أثر فريد البناء منحوت في جبل صخري.

وتحمل الخيول والبغال والجمال السائحين إلى المدينة، بعضها يجر عربات، تحت وطأة السياط وعدم توافر الغذاء والماء.

ودعت المنظمة إلى استخدام وسائل نقل آلية بدلاً من الحيوانات لنقل السائحين، داعية شركات تنظيم الرحلات والفنادق إلى تضييق الخناق على الأشخاص الذين يقومون بإيذاء هذه الحيوانات.

وأبدت "مؤسسة الأميرة علياء" في الأردن، وجمعية "فور باوز" الخيرية الدولية لحقوق الحيوانات، الاستعداد للتعاون مع أي منظمة لتحسين وضع الحيوانات.

وأضافت المؤسسة أنها بذلت في السابق جهوداً لتحسين أوضاع الخيول في البتراء، عن طريق توفير حظائر خيول جديدة، وضمان توافر الغذاء والماء والمأوى الكافي لأصحابها، فضلاً عن توفير عربات أخف وزناً وسُرُج أكثر لطفاً بالحيوانات.

ويعد موقع البتراء واحداً من المواقع الأثرية العالمية الذي يشتهر بمنحوتاته الصخرية، ومدخلاً لمدينة الأنباط القديمة عبر ممر ضيق وشاق.

مكة المكرمة