حكومة دبي تمدد التعقيم وتقيد الحركة وتحذر المخالفين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Jypp7b

أبرز تلك المهن التي انتعشت في الخليج هي صناعة المعقمات

Linkedin
whatsapp
السبت، 04-04-2020 الساعة 20:45

قررت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، السبت، تمديد التعقيم على مدار 24 ساعة لمدة أسبوعين قابلة للتمديد، اعتباراً من مساء اليوم، مع اتخاذ إجراءات مشددة لتقييد الحركة في الإمارة، ومساءلة المخالفين قانونياً.

وقالت اللجنة: إنه "سيتم تكثيف عمليات الفحص الطبي في المناطق التي توجد فيها أعداد كبيرة من الناس في مختلف أنحاء الإمارة؛ للتأكد من خلوهم من فيروس (كوفيد-19)"، وشددت على أن من الضروري التزام الجميع البقاء في المنزل طوال تلك الفترة.

ولفتت إلى استمرار عمل منافذ بيع الغذاء مثل الجمعيات والسوبر ماركت، وكذلك الصيدليات وطلبات توصيل الطعام والدواء، بصورة طبيعية.

وأشارت إلى أنه يُسمح كذلك بالخروج للحصول على الخدمات الصحية مثل المستشفيات والعيادات الطبية والصيدليات وطلبات توصيل الأدوية، كما يُسمح بالخروج لأغراض متعلقة بإجراء الفحص الخاص بـ"كورونا المستجد".

كما يُسمح بالخروج للعمل ضمن القطاعات الحيوية المستثناة والمصرح لها بالخروج على مدار 24 ساعة، مع تحديد ضوابط التصريح من بلدية دبي.

بدورها أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، إتاحة حافلات النقل العام بالمجان خلال فترة التعقيم الشامل للإمارة وذلك لخدمة المُصرح لهم بالتنقُّل خلال تلك الفترة.

كما منحت الركاب من مستخدمي سيارات الأجرة (التاكسي) عموماً خصماً قدره 50% على القيمة المستحقة للأجرة، فيما يتواصل توقف خدمة المترو والترام خلال فترة تعقيم المدينة لمدة أسبوعين.

وفي وقت سابق من اليوم، رصدت السلطات الإماراتية إصابة 241 حالة جديدة، ليصبح عدد الحالات المصابة المؤكدة 1505 حالات، إضافة إلى تسجيل حالة وفاة جديدة تعود لمصاب من الجنسية العربية، ليبلغ إجمالي الوفيات 10 حالات.

وأشارت إلى أن زيادة عدد الإصابات تعود إلى عدم التزام المصابين الإجراءات الوقائية والاحترازية والتباعد الجسدي وإجراءات الحجر الصحي، بالإضافة إلى حالات مرتبطة بالسفر إلى الخارج.

كما كشفت شفاء 17 حالة جديدة لمصابين بفيروس "كورونا المستجد" وتعافيها التام من أعراض المرض، ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 125 حالة حتى الآن.

وحتى لحظة إعداد هذا الخبر (4 أبريل)، وصلت الإصابات بالفيروس التاجي حول العالم إلى أكثر من مليون و172 ألفاً، توفي منهم أكثر من 62 ألفاً، في حين تعافى أكثر من 242 ألف شخص، وفقاً لمواقع عالمية متخصصة في رصد الإصابات.

مكة المكرمة