حكومة هولندا تنوي تغيير اسم البلاد بسبب"الفوانيس الحمراء"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LZ2DPk

يُعرف حي الفوانيس الحمراء بانتشار بائعات الهوى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 06-10-2019 الساعة 13:15

قررت الحكومة الهولندية تغيير اسم البلد والامتناع عن استخدام تسمية "هولندا"؛ نظراً إلى الصورة السيئة التي باتت مقترنة في الأذهان بهذه التسمية، وفقاً لبوابة "Adformatie".

وأوضحت البوابة، اليوم الأحد، أن سبب القرار الحكومي هو أن اسم "هولندا" أصبح مرتبطاً بالصورة السيئة التي باتت مقترنة في الأذهان بهذه التسمية، لافتةً النظر إلى أن "هذه الخطوة تأتي في إطار قرار السلطات تحديث البلد".

وأضافت: إن "التسمية الحالية تقترن في أذهان السياح بالمخدرات، وبحي أمستردام المعروف بالفوانيس الحمراء"، مشيرة إلى أن "السلطات الهولندية تنوي الترويج للتسمية المعتمدة في المحافل الدولية، مثل مسابقة يوروفيجن-2020، وكذلك عن طريق منتخب كرة القدم".

وكانت السلطات الهولندية قررت في فبراير الماضي، إجراء إصلاحات في شارع بائعات الهوى بحي ريد لايت المعروف بمنطقة الفوانيس الحمراء؛ لكيلا يكون المنطقة الوحيدة لجذب السياح في العاصمة الهولندية.

واعتبرت عمدة أمستردام فيمكه هالسيما، في حديث لوسائل إعلام محلية، أن الاعتماد على "كاهنات الحب" -في إشارة إلى بائعات الهوى- أداة لجذب السياح أمر "مهين" و"غير مقبول"، داعية إلى إجراء تغييرات في منطقة الفوانيس الحمراء تشمل استبدال هذا اللون بآخر.

وقالت هالسيما إنها ترغب بالنظر في جميع الخيارات لإصلاح المنطقة، من أجل تغيير الوضع الراهن بأي حال، وأضافت بحسب وكالة نوفوستي، أن الظروف التي تعمل فيها النساء بمجال الدعارة تدهورت للغاية، ومع العدد المتزايد للسياح الذين يزورون الحي الأحمر تتعرض المومسات لخطر يهدد سلامتهن.

وأكدت أن تقاليد أمستردام في الدعارة الحرة تجعل النساء عرضة لإهانة متزايدة، من قِبل مجموعات كبيرة من السياح الوافدين.

وبحسب مجلة "فوربس" الأمريكية، فإن قرار الحكومة الهولندية التخلي عن استخدام مصطلح "هولندا" الأكثر شيوعاً، سيقابله اعتماد Netherlands الاسم الرسمي للبلاد؛ وذلك لإزالة الصورة الذهنية السيئة عن البلاد.

وقالت متحدثة باسم وزارة الشؤون الخارجية الهولندية: إن "هولندا تحتاج علامة تجارية وطنية أكثر اتساقاً وتنسيقاً"، مضيفة: إننا "نريد أن نقدم هولندا كدولة منفتحة ومبتكرة وشاملة".

مكة المكرمة