حلقت 42 ساعة لإعادة عالقين.. تفاصيل رحلة استثنائية لطائرة سعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3JyRwA

بمشاركة 8 طيارين و35 مضيف ومضيفة

Linkedin
whatsapp
السبت، 18-04-2020 الساعة 18:51

​نفذت طائرة مدنية سعودية رحلة استثنائية هي الأولى من نوعها ضمن رحلات الخطوط الجوية السعودية، لإعادة 187 مواطناً سعودياً من العالقين في الولايات المتحدة الأمريكية.

وكشفت هيئة الطيران المدني السعودية تفاصيل الرحلة، التي قالت إنها استمرت 42 ساعة في الجو، ذهاباً وإياباً بلا توقف، بعد الاستفادة من 8 طيارين و35 مضيفاً ومضيفة، وقطعت 26 ألف كيلومتر.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن طائرة الخطوط الجوية العربية السعودية من طراز "بوينغ 777"، حطَّت بمطار الملك خالد الدولي في الرياض، أمس الجمعة، قادمة من لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية في رحلتها رقم " SV42"، وذلك ضمن الرحلات الاستثنائية التي يتم تسييرها، إنفاذاً لتوجيهات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وأشارت إلى أن هذه الرحلة تعد "استثنائية، تطلَّب تشغيلها اتخاذ إجراء غير مسبوق لدى شركات الطيران، تمثل في تنفيذ رحلتي ذهاب وعودة إلى أبعد وجهاتها الدولية، بأربعة أطقم من الملاحين تضم 8 طيارين ومساعديهم لمقصورة القيادة و35 مضيفاً ومضيفة في مقصورة الضيوف وبمجموع 43 ملاحاً تولوا بالتناوب مهام القيادة والخدمة الجوية ذهاباً وإياباً دون مبيت في محطة الوصول لرحلة الذهاب، وبساعات عمل متواصلة لأكثر من 40 ساعة".

وأضافت: "غادرت الرحلة مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة في تمام الساعة الـ8 صباحاً أول من أمس الخميس، وحلَّقت باتجاه لوس أنجلوس نحو 17 ساعة متواصلة، واستغرق مكوثها على أرض المطار ساعة ونصف، تم خلالها استقبال المواطنين العائدين للوطن على متن الطائرة وتقديم واجب الضيافة لهم بعد ترتيب جلوسهم وفق الإجراءات الاحترازية وتعليمات وإرشادات وزارة الصحة، ثم العودة بعد أكثر من 15 ساعة من الطيران المتواصل".

وكانت السلطات السعودية أعلنت أواخر شهر مارس الماضي، البدء في إنهاء الترتيبات كافةً اللازمة لإعادة العالقين من مواطنيها في الخارج، بعد إيقاف حركة الطيران إلى بلادهم.

وبلغ عدد وفيات فيروس كورونا في المملكة حتى السبت، 92 حالة، في حين وصلت أعداد المصابين إلى 8274 حالة، شُفي منهم 1329 حالة، وفق أرقام رسمية.

وتجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم حتى لحظة كتابة الخبر (18 أبريل)، أكثر من مليونين و279 ألفاً، توفي منهم أكثر من 156 ألفاً، في حين تعافى ما يزيد على 582 ألفاً، بحسب موقع "وورلد ميتر" المتخصص في رصد أعداد ضحايا الجائحة.

مكة المكرمة