خبير كويتي: فترة الوسم تبدأ في 16 أكتوبر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Jp8qbn

فترة الوسم توفر فرصة للتنزه في الكويت

Linkedin
whatsapp
الأحد، 27-09-2020 الساعة 10:39

كشف الخبير الفلكي الكويتي عادل المرزوق عن أن فترة الوسم التي تبشر باعتدال الطقس وانخفاض درجات الحرارة ستبدأ في الكويت فعلياً منتصف أكتوبر المقبل، مشيراً إلى أنها تنقسم إلى 4 أقسام على مدى 52 يوماً.

وقال المرزوق في مقال بصحيفة "الأنباء" المحلية، الأحد، إن الفترة الحالية في الكويت تعد من أيام نوء الزبرة أو أيام برج الميزان، مبيناً أنها إحدى الفترات المعروفة من فصل الخريف التي تعرف محلياً بأيام الأصفري، وهي أيام القفال كما كانت تعرف في الماضي.

وأوضح أن أيام القفال هي أيام نهاية موسم الغوص على اللؤلؤ، وهذه الفترة تعرف أيضاً بالفترة المضرة التي تكثر فيها الأمراض الموسمية مثل أمراض البرد والإنفلونزا.

وتابع: "فترة الأصفري تبدأ من يوم 11 سبتمبر، وهو ليس تاريخاً ثابتاً، فيمكن أن يدخل الأصفري مع بداية شهر سبتمبر أو يتأخر حتى بعد منتصف الشهر، ومن المعروف أن بعد الأصفري يدخل الوسم، وهي الفترة التي فيها كثير من الناس يتساءلون عنها بقولهم: متى يدخل الوسم؟".

وأشار إلى أن سبب طرح الناس لهذا السؤال "بهدف معرفة الوقت الذي سيستمتعون فيه بالجو المعتدل بعد فصل صيف طويل حار، واتسم بالحرارة العالية جداً التي لا تطاق".

وتابع: "فترة الوسم التي تعتبر الجزء قبل الأخير من فصل الخريف تبدأ عادة في يوم 16 أكتوبر، وهي تبدأ مع بداية نوء العواء التي تعتبر البداية الفعلية لفترة أو موسم الوسم".

وفترة الوسم هي مصطلح لفترة زمنية عرفت بأنها فترة بداية سقوط الأمطار، التي تأتي بعد فترة جفاف طويلة خلال فصل الصيف.

وسميت هذه الفترة بهذا الاسم لأنه يجعل الأرض موسومة، أي إن الأرض تصبح بسبب المطر مغطاة بالخضرة والنبات، ‏وإذا تتابع الخير وسقوط المطر الذي يجعل هذه الفترة يعقبها ربيع مميز وتظهر الكمأة فيها.

وبين المرزوق أن مدة فترة الوسم تبلغ 52 يوماً، فتنقسم هذه الفترة إلى أربعة أنواء، وكل نوء منها يستمر مدة 13 يوماً.

وبحسب قوله فإن النوء الأول هو نوء العواء ويبدأ في يوم 16 أكتوبر، والثاني نوء السماك ويبدأ في 29 أكتوبر، والثالث نوء الغفر ويبدأ في 11 نوفمبر، والرابع نوء الزبانا وهو النوء الأخير من فترة الوسم ويبدأ يوم 24 نوفمبر وينتهي في 5 ديسمبر.

مكة المكرمة