خطيب مسجد ناشد الملك سلمان وولي عهده.. فأقيل!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lez9v4

قرار الإقالة جاء بعد مناشدته للملك وولي عهده في خطبة الجمعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-07-2019 الساعة 22:09

كشف ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عن إقدام وزارة الأوقاف السعودية على إقالة خطيب وإمام مسجد؛ بعد مطالبته الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده، بالتخفيف عن كاهل السعوديين والمقيمين.

وجاءت إقالة خطيب وإمام مسجد جامع "محمد بن سرور الصبان" في مكة المكرمة، على خلفية مناشدته، في خطبة الجمعة الماضية، الملك السعودي ونجله محمد بن سلمان، لتخفيف الضرائب عن المواطنين، والمبالغ المالية الكبيرة التي يدفعها المقيمون، وفقاً لـ"ناشطين".

وأظهر المقطع الشيخ طلال سلطان بخاري وهو يتحدث في الخطبة، قائلاً أيضاً: "نناشد رحمتكم ونخوتكم في تخفيف العبء عن المقيمين ومرافقيهم".

وأكد الناشطون على "تويتر" أن سلطات المملكة أقالت بخاري مباشرة، وقال الناشط تركي الشلهوب: "الشيخ في خطبته قال للملك وولي عهده: أنتم أهلها بحقٍّ وصدق.. فاستجابوا له سريعاً: تم إعفاؤك!!".

وعلق ناشط آخر يدعى فهد الغفيلي على خبر إعفاء خطيب مسجد الصبان بالقول: "استجابة سريعة لمناشدة الشيخ!".

وشهدت المملكة، خلال أكثر من عامين، تكميماً للأفواه واعتقال المئات من النشطاء والحقوقيين، الذين حاولوا -فيما يبدو- التعبير عن رأيهم الذي يعارض ما تشهده السعودية من تغييرات، وسط مطالبات حقوقية بالكشف عن مصيرهم وتوفير العدالة لهم.

ومن بين أبرز المعتقلين الداعية سلمان العودة، الذي غيبته السجون منذ 10 سبتمبر 2017، بعد أن اعتقلته السلطات السعودية تعسفياً، ووضع في زنزانة انفرادية، ووُجهت إليه 37 تهمة خلال جلسة عقدتها المحكمة الجزائية المتخصّصة في العاصمة الرياض، سابقاً.

مكة المكرمة