خلاف بين أمريكي وصديقته يُنهي حياة مبتعث سعودي حرقاً

السعودي طاهر الحاجي المبتعث في جامعة بورتلاند الأمريكية

السعودي طاهر الحاجي المبتعث في جامعة بورتلاند الأمريكية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 31-07-2017 الساعة 12:57


توفي الطالب السعودي طاهر الحاجي، المبتعث في جامعة بورتلاند في ولاية أوريغون الأمريكية، الأحد؛ نتيجة حريق أشعله مواطن أمريكي في المبنى السكني الذي يقيم به الشباب السعوديون في المدينة.

وألقت السلطات الأمريكية القبض على الجاني، ويدعى ريان تومس (28 سنة)، واحتجز في سجن مقاطعة مولتنوما لتقديمه إلى المحاكمة.

وبحسب صحيفة "الحياة"، أفادت نتائج التحقيق الأولية باعترافه بوجود خلاف حصل مؤخراً بينه وبين صديقته، فقرّر إثر ذلك الانتقام منها بإحراق الشقة التي تقطن فيها، إلا أن النهاية كانت مأساوية.

اقرأ أيضاً :

دول الحصار تبدي استعدادها للحوار مع قطر

وبحسب التحقيقات، فوجئت صديقة تومس باتصال منه ليُخبرها بأنه أحرق الشقة بإغراق الأريكة بالبنزين وإشعال النار فيها، حيث إن طاهر يسكن في الطابق الأعلى لشقة صديقة الجاني، ليلقى حتفه أثناء نومه، إضافة إلى مواطن أمريكي يسكن في شقة أخرى بنفس البناية أيضاً.

وتوفي الضحايا بسبب حجم الحريق الكبير الذي لم يُمكِّن سُكان المبنى من إسعافهم، واكتفوا بالفرار وإنقاذ أنفسهم.

من جهته، قال والد المبتعث، وهو المدير التنفيذي السابق لجهاز التنمية السياحية والآثار في الأحساء، علي الحاجي، لـ "الحياة" إنه تلقّى خبر الفاجعة وهو في كندا لزيارة ابنته المبتعثة مع زوجها.

وأضاف الحاجي أنه "قرّر زيارة طاهر لاحقاً بعد زيارة ابنته، لكن إرادة الله سبحانه وتعالى سبقته، إذ تلقّى الخبر وتوجّه إلى أمريكا لاستكمال إجراءات نقل جثمان ابنه إلى أرض الوطن، وإتمام مراسم الدفن في مسقط رأسه، في قرية البطالية في محافظة الأحساء".

مكة المكرمة