خلال أسبوعين.. مقتل أكثر من 100 مدني في أفغانستان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GXbjew

الضحايا نتيجة استخدام السيارات المفخخة واشتباكات مع قوات الأمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-07-2019 الساعة 12:04

قتل أكثر من 100 مدني وجرح العشرات في أعمال عنف بمناطق متفرقة من أفغانستان، منذ مطلع يوليو الجاري.

وقالت إحصائية نشرتها وكالة "الأناضول" إن معظم الضحايا المدنيين سقطوا جراء أعمال عنف من جانب حركة طالبان، خاصة باستخدام السيارات المفخخة، واشتباكات مع قوات الأمن بالأسلحة النارية بمناطق متفرقة، لا سيما في العاصمة كابل.

كما أن الغارات التي تشنها القوات الموالية للحكومة الأفغانية على معاقل المسلحين تسفر أيضاً عن سقوط ضحايا من المدنيين.

وكانت بعثة الدعم التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان أعلنت توثيق مقتل 581 شخصاً وجرح 1192 مدنياً، منذ مطلع العام الجاري وحتى 31 مارس الماضي.

وأفادت البعثة، في بيان أصدرته في أبريل الماضي، أن هناك 150 طفلاً بين القتلى و432 بين الجرحى.

وقالت البعثة إن عدد الضحايا المدنيين الذين سقطوا على أيدي القوات الموالية للحكومة يتجاوز ما سقط على أيدي طالبان والقوات الأخرى المناهضة للحكومة، منذ بداية العام الجاري.

وتشهد أفغانستان منذ سنوات مواجهات وأعمال عنف شبه يومية بين عناصر الأمن والجيش من جهة، وعناصر طالبان من جهة أخرى، أسفرت عن سقوط قتلى من الطرفين، فضلاً عن عمليات جوية تنفذها الطائرات الحكومية وطائرات التحالف الدولي.

ومؤخراً، سعت واشنطن لفتح نوافذ حوار مع حركة "طالبان" بهدف إنهاء دوامة العنف.

وتصر "طالبان" في المقابل على خروج القوات الأمريكية من أفغانستان كشرط أساسي للتوصل إلى سلام مع الحكومة الأفغانية.

مكة المكرمة