"خلهم يرمضون ويانا".. حملة كويتية لإخراج السجناء قبل رمضان

الحملة على الهواء مباشرة لجمع التبرّعات تحت إشراف حكومي (صورة تعبيرية)

الحملة على الهواء مباشرة لجمع التبرّعات تحت إشراف حكومي (صورة تعبيرية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 14-05-2017 الساعة 21:29


أعلن وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الكويتي، فالح العزب، بأن حملة "خلهم يرمضون ويانا" ستسهم في إطلاق سراح السجناء الكويتيين المطلوبين على ذمّة قضايا مدنية، والمتعثّرين في سداد الكفالة المالية؛ تزامناً مع شهر رمضان الفضيل.

أشار العزب في تصريح لصحيفة "الرأي" الكويتية، الأحد، إلى أنه "تمّ وضع مبلغ 2000 دينار مبدئياً لكل حالة، وفيما بعد ترتفع الشريحة تصاعدياً لتصل إلى 4 آلاف وما فوق، حسب المبلغ الذي سيتوفّر من تبرّعات أهل الخير".

اقرأ أيضاً :

"ذاكر نايك".. داعية هزمهم بالحجّة والمنطق فحاربوه بالإنتربول

وبمناسبة انطلاقة الحملة على الهواء مباشرة لجمع التبرّعات تحت إشرافه، وبمشاركة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، محمد الجبري، أضاف العزب أن "الحملة تنطلق من 500 ألف دينار، تبرّع بيت الزكاة بـ 300 ألف دينار، والأمانة العامة للأوقاف بـ 200 ألف دينار".

ولفت إلى أنه "للمرة الأولى يباشر بيت الزكاة هذا العمل بالتعاون مع الأجهزة الرسمية الأخرى"، ومتوقّعاً "تفاعلاً شعبياً من أهل الكويت، الذين جُبلوا على فعل الخير وتقديم المعونة للمتعثّرين، لتحقيق هدف الحملة في دعم استقرار الأسرة الكويتية، وتفعيل مبدأ المسؤولية المجتمعية".

مكة المكرمة