دبي ترحل أشخاصاً شاركوا في مقطع مصور مخل بالآداب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZWeaWz

وجهت إليهم تهمتا الفعل الفاضح العلني وتخزين صور ومواد إباحية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 07-04-2021 الساعة 10:46

كم عدد الأشخاص المشاركين بالفيديو؟

11 امرأة ومصور.

ما عقوبة نشر مواد إباحية في الإمارات؟

السجن والغرامة الباهظة.

أعلنت إمارة دبي أنها سترحل عدداً من الأشخاص الذين اعتقلوا بتهمة ارتكاب فعل فاضح علني بقصد إنتاج مواد إباحية.

وأعلن المكتب الإعلامي لحكومة دبي في تغريدة، الثلاثاء، أن "النيابة أنهت التحقيقات مع المتهمين بواقعة البلاغ الجنائي الخاص بظهور مجموعة من الفتيات اللواتي خالفن السلوك العام للدولة".

وقال: "وجهت إليهم تهمتا الفعل الفاضح العلني وتخزين صور ومواد إباحية بقصد إنتاج مواد إباحية".

وأضاف: "أصدرت النيابة العامة أمرها بإبعاد جميع المتهمين والمتهمات عن الدولة لما اقترفوه من أفعال وسلوكيات تتنافى مع الأخلاق العامة".

وكانت السلطات الإماراتية قد أكدت، السبت الماضي، اعتقال 11 امرأة أوكرانية ورجلاً روسياً كانوا شاركوا بتصوير "فيديو مخل بالآداب"، في شرفة شاهقة في المدينة.

وقال نائب القنصل الروسي في دبي، إيفان غوبانوف، لأسوشييتد برس، الثلاثاء، إن سلطات المدينة احتجزت أكثر من 12 امرأة أجنبية كن عاريات أثناء جلسة تصوير، لكن المصور كان الوحيد الذي يحمل الجنسية الروسية. 

ولم يكشف عن اسم المصور، وأحال غوبانوف المزيد من الأسئلة حول الإجراءات الجنائية إلى شرطة دبي.

وكانت شرطة دبي قد أصدرت بياناً ذكرت فيه إلقاء القبض على مجموعة قامت بتصوير مخل للآداب العامة، محذرة من هذه "السلوكيات الطائشة التي تمس بقيم وعادات المجتمع الإماراتي".

وكانت اللقطات بمنزلة صدمة في الإمارة، حيث تؤدي السلوكيات المشابهة مثل التقبيل في الأماكن العامة أو شرب الخمر بدون ترخيص إلى السجن.

وينص قانون "العقوبات الاتحادي" على أنه يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على 6 أشهر وبغرامة لا تزيد على 5 آلاف درهم (1360 دولاراً) أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من جهر علانية "بنداء أو أغانٍ أو صدر عنه صياح أو خطاب مخالف للآداب، وكل من أغرى غيره علانية بالفجور بأية وسيلة كانت".

ويعاقب القانون أيضاً على نشر المواد الإباحية بالسجن وغرامات باهظة بموجب القوانين التي تستند إلى الشريعة الإسلامية.

مكة المكرمة