دراسة سعودية: الصلاة بالمسجد ترفع مستوى الطالب الجامعي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/XeWxK1

الدراسة تهتم بتحسين التعليم في السعودية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 04-08-2021 الساعة 12:23

- ما أبرز العوامل المؤثرة في حصول الطالب على أداء أكاديمي عال؟

جنس الطالب، وأداء الصلوات في المسجد، وتناول الإفطار، وممارسة الأنشطة الخارجية، والدرجة الأكاديمية التي يحملها الوالدان.

- ما الفائدة من الدراسة؟

ينتفع منها التربويون وصانعو السياسات؛ في محاولة لتعزيز نتائج التعليم.

كشفت دراسة علمية سعودية حديثة عن العوامل المؤثرة في حصول الطلاب ممن أمضوا عامين دراسيين في الجامعة على أداء أكاديمي عال.

ووفق ما أوردت صحيفة "مكة" السعودية، الثلاثاء، فإن الدراسة حملت عنوان "التحقيق الشامل في العوامل التي تؤثر في الأداء الأكاديمي لطلاب الجامعات في السعودية"، ونشرت في 23 يوليو الحالي.

وتمثلت أبرز العوامل المؤثرة في حصول الطالب على أداء أكاديمي عال في: جنس الطالب (ذكر، أنثى)، وانتظام الطلاب الذكور في أداء الصلوات في المسجد، وتناول الإفطار، وممارسة الأنشطة الخارجية، والدرجة الأكاديمية التي يحملها الوالدان.

وشملت أيضاً تصنيف المدرسة، ومعدل الطالب في الثانوية وفي اختبارات القياس والتحصيلي، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

ووفق الدراسة حققت الطالبات مستوى أكاديمياً أعلى.

وكان لعوامل مثل المستوى الأكاديمي العالي للأب، والصلاة بانتظام في المسجد، ومعدل الطالب في اختبارات القياس والتحصيلي، ومعدله في السنة التحضيرية، والطلاب الذين درسوا في مدارس دينية، وأولئك الذين درسوا في مدارس عالمية، دور في الحصول على معدل أكاديمي ممتاز في سنتهم الجامعية الثانية.

وجرى خلال الدراسة التحقق من علاقة 32 عاملاً بالأداء الأكاديمي المبلغ عنه باستخدام مسح موزع على أربع جامعات رئيسة في المملكة.

وتقدم هذه الدراسة رؤى مهمة حول الأسباب الجذرية المحتملة للنجاح، بحيث يمكن استهدافها من قبل التربويين وصانعي السياسات؛ في محاولة لتعزيز نتائج التعليم.

وهدفت الدراسة إلى تسليط الضوء على أبرز العوامل التي يحتمل أن تؤثر في الأداء الأكاديمي لطلبة البكالوريوس في المملكة؛ "نظراً لأن السياق السعودي يمكن أن تكون له خصائص خاصة مثل الدين والثقافة، التي يمكن أن تغير النتائج الشائعة في الأدبيات المتعلقة بتأثيرات العوامل المختبرة التي تساعد معرفتها الآباء وصانعي السياسات التعليمية في تحسين نواتج التعلم".

مكة المكرمة