دعاء "السديس" لأمريكا يثير غضب مغردين.. ماذا قال؟

السديس خلال كلمته في مؤتمر

السديس خلال كلمته في مؤتمر

Linkedin
whatsapp
الأحد، 17-09-2017 الساعة 22:09


أثارت كلمة الشيخ عبد الرحمن السديس، مدير شؤون الحرمين في السعودية، وتمجيده الولايات المتحدة الأمريكية، جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك أثناء حضوره مؤتمر "أمريكا والعالم الإسلامي"، في نيويورك.

وكان السديس قد ذكر في مقابلة مع قناة "الإخبارية السعودية"، في وقت سابق الأحد، أن بلاده وأمريكا هما "قطبا هذا العالم بالتأثير، ويقودانه إلى الأمن والاستقرار".

اقرأ أيضاً :

وزير الدفاع البريطاني: قطر قدّمت دعماً كبيراً لهزيمة "داعش"

وأضاف السديس أن "الجانبين، بزعامة الملك سلمان بن عبد العزيز، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يقودان العالم والإنسانية إلى مرافئ الأمن والسلام والاستقرار والرخاء".

وقوبلت كلمة الشيخ السديس بردّات فعل واسعة، منتقدة كلامه حول الولايات المتحدة الأمريكية، وموقفها السلبي تجاه العالم الإسلامي؛ منها احتلال العراق، وأفغانستان، وتدميرها للبنية التحتية فيهما.

وقال المغرّد عبد الله الشمري، عبر حسابه في "تويتر"، حول قول السديس بأن أمريكا تقود العالم للسلام: "وأكبر دلالة ما فعلته في العراق وأفغانستان من قتل وتدمير وهتك للأعراض، ودعمها للصهاينة في احتلال مقدساتنا".

وعبّر المغرّد أبو حسن العرجاني عن استغرابه من حديث السديس، قائلاً: "السعودية وأمريكا يقودان العالم والإنسانية إلى الأمن والسلام والاستقرار والرخاء!!!".

وقال سعود عبد الله العطية، عبر "تويتر": "مساكين السديس والشريم راحت أصواتهم في دعاء الوتر وهما يدعوان اللهم ارزق ولاة الأمر البطانة الصالحة".

وقال ناصر القحطاني مستغرباً: إن "السديس يبجّل ويفتخر بأمريكا، ويبارك قيادتها للعالم، ويصفها بالإنسانية، ويقول لله الحمد والمنة على ريادتها".

وقال المغرّد أبو الحسن العرجاني مغرّداً: إن "السديس يمجّد أمريكا".. وأضاف: إن "العبد ليتكلّم بالكلمة -من سَخَط الله لا يُلْقِي لها بالاً- يهوي بها في جهنم".

وذكر ناشطون على "تويتر" الأحداث التي مرّت بالعراق، والدمار الذي خلّفه الجيش الأمريكي، حيث يُقدّر عدد المدنيين الذين قتلوا في العراق بعد دخول القوات الأمريكية عام 2003 بنحو مليون شخص، كما توجه اتهامات لترامب بسياسة عدائية ضد عددٍ من الدول، وخصوصاً اللاجئين والمسلمين.

وقال حساب "السنافي": إن "أمريكا قتلت كبار السن والشباب، ويتّمت الأطفال، واغتصبت النساء في العراق، وهذه تقود لـ السلاام ... شوية تفكير يـ السديس".

في حين طالب المغرّد اليمني ياسين عبد اللطيف، قائلاً: "السعودية وأمريكا تأخذان العالم والإنسانية على ظهر سفينة الحب.. هل ستخرج دولتك من اليمن الذي دمّر من فرط محبتكم له!".

ويتزامن ذلك مع حملة اعتقال واسعة شنّتها السلطات السعودية لعدد من الدعاة والعلماء داخل المملكة، وفي مقدمتهم سلمان العودة، وعوض القرني، وعلي العمري.

مكة المكرمة