"دعم الملحدين".. تهمة سعودية جديدة ضحيتها كوميدي يمني

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6Qx8kM

الممثل الكوميدي اليمني علي الحجوري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-02-2019 الساعة 21:42

اعتقلت السلطات السعودية، مطلع الأسبوع الحالي، ممثلاً كوميدياً يمنياً، بتهمة سب الدين الإسلامي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال أصدقاء مقربون من الممثل الكوميدي اليمني علي الحجوري، المعروف في الأوساط اليمنية بشخصية "جعفر"، إن النيابة في محافظة أبوالعريش (جنوب غربي المملكة)، استدعته للتحقيق معه في الـ10 من الشهر الجاري، بسبب دعوى مقدمة رفعها يمني آخر عليه.

وأضافوا لـ"الخليج أونلاين"، أن الحجوري تم التحقيق معه في ادعاءات بسب الدين الإسلامي "وازدراء أهل السنة والجماعة ودعم الملحدين"، وتم تحويله إلى السجن.

وأثار الحجوري خلال الأشهر الأخيرة الكثير من القضايا، لا سيما المتعلقة بالأمور الدينية والفكرية، التي أحدثت جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما جعل كثيرين ينظرون إليه على أنه يهاجم الدين الإسلامي، ويدعم انتشار "الإلحاد".

وشنت السعودية خلال العامين الماضيين حملة اعتقالات استهدفت مواطنيها، وشملت مئات من رموز تيار الصحوة من أكاديميين واقتصاديين وكتاب وصحافيين وشعراء وروائيين ومفكرين، لكن هذه المرة كان ضحيتها شخصية يمنية.

وظهر الحجوري كإحدى الشخصيات البارزة المدعوة إلى مؤتمر للمشايخ والوجاهات بمحافظة حجة المناهضة للحوثيين، أقيم في مديرية ميدي الحدودية مع السعودية في أغسطس من العام الماضي، والذي دعمته السعودية بشكل مباشر.

ولا يزال الحجوري معتقلاً حتى اليوم الخميس، ويشير مقربون منه إلى أن الجهات الرسمية اليمنية لم تتواصل مع الجهات السعودية لمعرفة أسباب اعتقاله، أو الضغط للإفراج عنه.

وكان الحجوري غادر اليمن إلى السعودية إثر اندلاع الحرب التي شنها التحالف السعودي الإماراتي في مارس 2015، بسبب مضايقة الحوثيين له، وشارك في أعمال تلفزيونية قدمتها قناة "سهيل اليمنية"، التي تبث حالياً من الرياض.

مكة المكرمة