"دفء وسلام".. قطر الخيرية تطلق حملتها الشتوية في 18 دولة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aAq4w8

الحملات ستصل قبل بداية الشتاء القارس

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 18-11-2020 الساعة 09:58

كم عدد المستهدفين بالحملة؟

قرابة مليون شخص.

إلى كم ستصل تكلفة الحملة؟

17.5 مليون دولار.

بدأت جمعية قطر الخيرية حملتها لشتاء هذا العام، وذلك تحت شعار "دفء وسلام"؛ بهدف الوصول إلى نحو مليون شخص ومساعدتهم في 19 دولة أفريقية وآسيوية وأوروبية.

وقال فيصل الفهيدة، مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات والشراكات الدولية بـ"قطر الخيرية"، في كلمته خلال مؤتمر صحفي، يوم الثلاثاء: إن "قطر الخيرية دأبت على تخصيص حملات مواجهة برد الشتاء وإطلاقها بالتزامن مع توفير المستلزمات التي تحتاجها الفئات المتضررة من النازحين واللاجئين في المخيمات قبل اشتداد وطأة البرد، ومد يد العون لهم".

من جانبه قال خالد اليافعي، مدير إدارة المشاريع بقطر الخيرية: إن "الحملة تستهدف تقديم المعونات لأكثر من 921,000 شخص من اللاجئين والنازحين الذين يعيشون في خيام ومساكن مؤقتة".

وأردف: "وكذلك الفئات التي تعاني من الفقر عبر العالم في 18 دولة بهدف تلبية احتياجاتهم، خصوصاً مع ازدياد موجات البرد؛ للتخفيف من معاناتهم بتكلفة تقدر بـ64 مليون ريال (17.5 مليون دولار)".

ولفت اليافعي إلى أن "الحملة تركز على الدول التي تعاني من أزمات وظروف استثنائية، منوهاً بأنها تسعى لتوفير الوجبات الغذائية والسلال الغذائية والخيام والملابس الشتوية والبطانيات والمدافئ والوقود لتدفئ أجساد الأسر اللاجئة والنازحة والمشردة، لتعينها على مقاومة الظروف الصعبة التي تعيشها".

وأكمل المسؤول الإغاثي بالجمعية: "تشمل الدول المستهدفة خارج قطر كلاً من سوريا، تركيا، فلسطين، قرغيزيا، باكستان، الهند، نيبال، كوسوفا، ألبانيا، البوسنة، إثيوبيا ولبنان والأردن واليمن وكينيا وتونس وتشاد ولاجئي الروهينغا".

كما ستقدم في إطار الحملة حقيبة شتوية متكاملة للأيتام المكفولين من قطر الخيرية في كل من كوسوفا، وفلسطين، ونيبال، وباكستان، والبوسنة، وتركيا، وألبانيا، وتونس، ولبنان والأردن.

وتعاني تلك المناطق من انخفاض كبير في درجات الحرارة في فصل الشتاء، ما يجعل القاطنين فيها يعانون برداً قارساً تصل حرارته إلى ما دون الصفر أحياناً.

والسبت الماضي، أعلن الهلال الأحمر القطري انطلاق حملته الشتوية لعام (2020 - 2021) تحت شعار "كرمك يصون كرامتهم".

وتستهدف الحملة تلبية الاحتياجات الغذائية والشتوية لنحو 42,200 أسرة تضم 253,260 شخصاً في 10 بلدان حول العالم.

ومن حين لآخر تطلق مؤسسات قطرية حملات متعددة لإغاثة اللاجئين والنازحين والفقراء في العديد من دول العالم بهدف مساعدتهم على تجاوز محنتهم القاسية.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة