دفعة جديدة من النازحين السوريين تغادر لبنان طوعاً إلى بلادهم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gzbZ8D

يقدّر عدد اللاجئين السوريين في لبنان بقرابة مليون ونصف مليون (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 28-02-2019 الساعة 21:30

عاد، اليوم الخميس، 1073‎ نازحاً سورياً إلى بلادهم، في إطار الحملة الثانية للعام 2019، ضمن برنامج العودة الطوعية، وفق ما أعلن الأمن العام اللبناني.

وأكد الأمن العام اللبناني، في بيان، أن عناصره عملت على تأمين عودة 1073 نازحاً سورياً في إطار العودة الطوعية من نقاط تجمّع في مختلف المناطق اللبنانية إلى المعابر الحدودية في الشرق والشمال اللبناني.

وبيّنت وكالة "الأناضول" التركية أن عودة النازحين تمّت بالتنسيق مع النظام السوري، وبإشراف المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ونقلت حافلات اللاجئين من مناطق مختلفة في لبنان إلى بلادهم، عبر معبري "المصنع" و"العبودية" الحدوديين.

من جانبه قال رئيس رابطة العمال السوريين في لبنان، مصطفى منصور: "انطلقت اليوم قافلة من النازحين السوريين عائدة إلى بلادها بعد القيام بالتسويات المطلوبة (لم يوضّحها)".

وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية اللبنانية: "الرابطة تثمّن عالياً كل الجهود المبذولة لتأمين العودة لكل المواطنين السوريين الراغبين بالعودة إلى بلادهم".

والأسبوع الماضي، أعلن الرئيس اللبناني، ميشال عون، عودة 156 ألف نازح سوري حتى الآن (منذ بدء البرنامج منتصف 2018)، وأن لبنان تلقّى ضمانات سورية باستقبال النازحين على أرضهم عندما يعودون.

ويقدِّر لبنان عدد اللاجئين السوريين على أراضيه بقرابة مليون ونصف مليون، في حين تقول الأمم المتحدة إنهم أقل من مليون.

وتشكو السلطات اللبنانية من ضغط اللاجئين على موارد البلاد المحدودة، في ظل مساعدات دولية غير كافية.

وكان وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، أكد في موسكو، مؤخراً، أن بلاده لا ترى سبباً لبقاء اللاجئين السوريين على أراضيها، محذراً من أنه يجب ألا تتحول البلاد إلى رهينة لأزمة السوريين، بحسب تعبيره.

مكة المكرمة