دول الخليج تسجل 224 إصابة جديدة بـ"كورونا".. إليك التفاصيل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3EYQE4

قد يخسر آلاف وظائفهم بسبب أزمة كورونا

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 27-03-2020 الساعة 10:55

وقت التحديث:

الجمعة، 27-03-2020 الساعة 21:29

سجلت المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين والإمارات وقطر والكويت، إضافة إلى سلطنة عُمان، الجمعة، إصابات جديدة بفيروس "كورونا" المستجد، ما رفع حصيلة الإصابات بين دول الخليج العربي.

وفي التفاصيل؛ أعلنت وزارة الصحة السعودية تسجيل 92 إصابة جديدة بالفيروس التاجي، 46 منها في العاصمة الرياض؛ ليرتفع إجمالي المصابين في البلاد إلى 1104 حالة.

وأضافت: إن "بقية الحالات تتوزع على المدينة المنورة (19)، والقطيف (10)، وجدة (7)، والدمام (4)، والظهران وبريدة (2)، والهفوف والخبر (1)".

وأشارت الصحة إلى أن "عدد الحالات المتعافية بلغ 35 بعد تسجيل حالتي تعافي اليوم".

بدورها أعلنت وزارة الصحة الإماراتية تسجيل 72 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد المعروف، تم رصدها من خلال الإبلاغ المبكر و التقصي النشط، وتعود لجنسيات مختلفة منها 4 إماراتيين.

كما أعلنت الوزارة شفاء 3 حالات جديدة لمصابين بفيروس كورونا وتعافيهم التام من أعراض المرض، بعد تلقيهم الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها المستشفى، وبذلك يبلغ مجموع حالات الشفاء 55 حالة.

كشفت دولة قطر عن 13 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي المصابين في البلاد إلى 562.

وأوضحت وزارة الصحة القطرية أن بعض الحالات ترتبط بالمسافرين الذين قدموا إلى دولة قطر، وأخرى لمخالطين، مشيرة إلى أنه تم إدخال الحالات المصابة الجديدة إلى العزل الصحي التام، حيث يتلقون الرعاية الطبية اللازمة.

ولا تزال حالات الشفاء على حالها؛ إذ بلغت 43، ما يعني أن الحالات النشطة التي لا تزال تتلقى علاجها في المشافي يصل عددها إلى 519.

من جهتها أعلنت وزارة الصحة العمانية تسجيل 22 حالة إصابة جديدة بمرض كورونا لمواطنين، ما رفع عدد الإصابات في البلاد إلى 131 حالة، تعافى منها 23.

وأكدت، في بيان، أن 10 حالات من الإصابات الجديدة مرتبطة بالمخالطة لمرضى سابقين، و8 مرتبطة بالسفر، وتخضع 4 حالات للتقصي الوبائي.

كما أعلنت البحرين تسجيل 8 إصابات جديدة بفيروس كورونا في المملكة، ليرتفع الإجمالي إلى 466، مؤكدة تعافي 17 حالة جديدة، ما رفع حالات الشفاء إلى 235.

من جهتها أعلنت وزارة الصحة الكويتية، الجمعة، تسجيل 17 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" المستجد، ما رفع عدد الإصابات في البلاد إلى 225 حالة.

جاء ذلك بعد ساعات من إعلان السلطات الكويتية شفاء 8 حالات جديدة من مصابي فيروس كورونا المنتشر في أنحاء العالم، في حين تبين أن 21.6% من الإصابات في الكويت جاءت عن طريق المخالطة.

وقال وزير الصحة الكويتي، الشيخ باسل الصباح، إن الحالات الثماني التي شفيت من الفيروس توزعت على مواطنين ومقيمين، ليرتفع بذلك عدد الحالات التي تعافت وتماثلت للشفاء في البلاد إلى 57 حالة، بحسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وأضاف الصباح أن التحاليل والفحوص المخبرية والإشعاعية أثبتت شفاء هذه الحالات الثماني من الفيروس.

وبيّن أنه سيتم نقل هذه الحالات إلى الجناح التأهيلي في المستشفى المخصص لاستقبال المصابين بالفيروس؛ تمهيداً لخروجها من المستشفى خلال اليومين المقبلين.

المخالطة أبرز الأسباب

وفي سياق متصل ذكرت صحيفة "القبس" المحلية عن مصادر (لم تسمها) أنه بحسب أرقام المصابين بفيروس كورونا في البلاد فإن 21.6% من إجمالي الإصابات أتت عن طريق المخالطة.

وأوضحت الصحيفة أنه من بين 208 إصابات سجلتها الكويت، حتى أمس الخميس، هناك 45 إصابة عن طريق مخالطة أشخاص يحملون الفيروس.

من جانب آخر قالت الصحيفة نقلاً عن مصادرها إن وزارة الصحة خاطبت وزارة الأشغال بشأن استغلال الجزيرتين الصناعيتين المجاورتين لجسر جابر.

وأضافت: إن "وزارة الصحة ذكرت في خطابها أنها تود استغلال الجزيرتين لتحويلهما إلى استراحات ومساكن لعمالتها أو للطواقم الطبية العاملة في علاج الحالات المصابة بفيروس كورونا".

ولفتت إلى أن "طلب وزارة الصحة بمنزلة إجراء استباقي يستهدف الحفاظ على سلامة هؤلاء العاملين وأسرهم من انتقال عدوى كورونا في حال أصيب أحد الأفراد بالفيروس لا قدر الله".

وخلافاً لدول خليجية أخرى مثل الإمارات والبحرين والسعودية، لم تسجل السلطات الكويتية أي حالة وفاة حتى الآن، في حين لا تزال 151 حالة تتلقى العلاج في مشافي البلاد.

جدير بالذكر أن فيروس كورونا انتشر بدول الخليج مع توسُّع انتشاره في إيران، بسبب وقوعها بالضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة بينهما.

مكة المكرمة