رحلات للمرضى عبر مطار صنعاء بعد عام ونصف من المنع

الحوثيون متهمون باستغلال مطار صنعاء لنقل أسلحة من إيران

الحوثيون متهمون باستغلال مطار صنعاء لنقل أسلحة من إيران

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 14-05-2018 الساعة 08:27


أعلنت الحكومة الشرعية باليمن، مساء الأحد، موافقتها على استئناف الرحلات الجوية من مطار صنعاء الدولي، للحالات "المَرَضية" التي تستدعي العلاج الخارج.

وجاءت موافقة الحكومة اليمنية، بعد أكثر من عام ونصف العام من الحظر الجوي على المطار الخاضع لسيطرة مليشيات الحوثيين، من قِبل التحالف العربي، واقتصاره على استقبال الرحلات التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الدولية.

وقال نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخارجية، عبد الملك المخلافي، إنه ناقش مع ليز جراندي، الممثل المقيم للأمم المتحدة باليمن ومنسق الشؤون الإنسانية، تنظيم رحلات جوية من مطار صنعاء.

اقرأ أيضاً:

الجيش اليمني يستعيد ميناء "الحيمة" في محافظة الحُديدة

وأشار المخلافي، في سلسلة تغريدات على صفحته بـ"تويتر"، إلى أن الرحلات ستكون مقصورة على "المرضى الذين تستدعي حالاتهم الصحية العلاج خارج البلاد"، وذلك بالتنسيق مع التحالف العربي والأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية.

وذكر أنه سيتم الإعلان قريباً عن تفاصيل الاتفاق (لم يحدد موعداً)، الذي "يأتي حرصاً من الحكومة اليمنية والتحالف، على التخفيف من معاناة الشعب اليمني".

ولفت المخلافي إلى أن جماعة الحوثي ما زالت ترفض الانسحاب من مطار صنعاء وتضع العراقيل أمام مقترحات استئناف العمل فيه بصورة كاملة.

وتتهم الحكومة اليمنية والتحالف العربي الحوثيين باستغلال المطار للحصول على أسلحة من إيران، وهو ما نفته الجماعة مراراً، متهمةً التحالف بفرض "حصار ظالم" على اليمنيين.

مكة المكرمة