"رحلات يائسة".. موت 6 مهاجرين يومياً في عبور "المتوسط"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gAeXpZ

وصل 140 ألف مهاجر غير شرعي إلى بلدان القارة الأوروبية في 2018

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 31-01-2019 الساعة 10:45

قالت الأمم المتحدة إن 6 مهاجرين غير نظاميين على الأقل لقوا مصرعهم كل يوم في 2018، خلال "محاولاتهم اليائسة" لعبور البحر المتوسط إلى أوروبا.

جاء ذلك في تقرير أصدرته مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تحت عنوان "رحلات يائسة"، والذي قدم صورة بائسة بشأن أعداد المفقودين أو الذين ماتوا بالبحر المتوسط،​ في 2018، والتي بلغت 2275 شخصاً.

وكشف التقرير أن إجمالي أعداد المهاجرين غير النظاميين، الذين وصلوا إلى بلدان القارة الأوروبية، العام الماضي، بلغ نحو 140 ألف شخص، وهو أقل عدد سُجِّل خلال السنوات الخمس الماضية، وتوجَّه غالبية هؤلاء اللاجئين إلى إسبانيا، ثم اليونان، وإيطاليا.

وقال فيليبو غراندي، المفوض السامي لشؤون اللاجئين، في مقدمة التقرير: إن "إنقاذ الأرواح في البحر ليس خياراً ولا مسألة سياسية، بل التزام قديم".

وشدد غراندي على أنه "بالإمكان وضع حد لهذه المآسي بامتلاك الشجاعة، وبرؤية تنظر إلى ما وراء القارب التالي، اعتماداً على نهج طويل الأجل مؤسَّس على التعاون الإقليمي، يضع في جوهره حياة الإنسان وكرامته".

وأظهر التقرير الأممي أن "مقابل كل 14 شخصاً وصلوا إلى أوروبا في 2018، انطلاقاً من الشواطئ الليبية، مات شخص واحد في رحلة العبور، وهو ارتفاع حاد عن مستويات 2017، وتمت إعادة آلاف آخرين من هؤلاء المخاطرين إلى ليبيا، حيث واجهوا ظروفاً مروعة، داخل مراكز الاحتجاز".

وحسب التقرير، يمثل "الوصول بنجاح إلى أوروبا بالنسبة للكثيرين نهاية لرحلة كابوسية، واجهوا خلالها التعذيب والاغتصاب والاعتداء الجنسي، والتهديد بخطفهم واحتجازهم مقابل فدية".

وكشف التقرير أيضاً عن تغييرات كبيرة في الطرق التي يستخدمها اللاجئون والمهاجرون، فللمرة الأولى في السنوات الأخيرة، أصبحت إسبانيا نقطة الدخول الرئيسة إلى أوروبا، حيث وصل نحو 6 آلاف و800 شخص عن طريق البر (من خلال الجيوب في سبتة ومليلية) وعبَر 58 ألفاً و600 شخص آخر بنجاح عن طريق غربي البحر الأبيض المتوسط ​​المحفوفة بالمخاطر.

ووصل نحو 23 ألفاً و400 لاجئ ومهاجر إلى إيطاليا، وهو انخفاض بـ5 أضعاف مقارنة بـ2017.

وحصلت اليونان على عدد مماثل من القادمين من البحر، نحو 32 ألفاً و500، مقارنة بـ30 ألفاً في 2017، لكنها شهدت زيادة في عدد الأشخاص الذين يَصلون عن طريق حدودها البرية مع تركيا بـ3 أضعاف تقريباً.

ووجهت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في تقريرها، نداء لكل الدول باتخاذ إجراءات عاجلة لتفكيك شبكات التهريب وتقديم مرتكبي هذه الجرائم إلى العدالة.

مكة المكرمة