رغم فتح المساجد.. "كبار العلماء" السعودية تجيز الصلاة بالبيت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/dJdVoD

مفتي السعودية عبد العزيز آل الشيخ

Linkedin
whatsapp
السبت، 30-05-2020 الساعة 19:50
- ما هي فحوى قرار الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بشأن الصلاة؟

أجازت الهيئة الصلاة في المنزل بعد فتح المساجد لمن يخشى على نفسه أو على غيره الضرر.

- ما سبب هذه الفتوى؟

المملكة تستعد حالياً لإعادة إقامة الصلاة في 90 ألف مسجد، بينها المسجد النبوي الشريف.

أجازت هيئة كبار العلماء السعودية، السبت، الصلاة في المنزل بعد فتح المساجد لمن يخشى على نفسه أو على غيره الضرر، داعيةً إلى التزام التعليمات الصادرة عن الجهات الصحية المعنيَّة بإدارة أزمة "كورونا".

ونقلت صحيفة "عاجل" المحلية دعوة الأمانة العامة للهيئة إلى مراعاة قرارها رقم (246)، الذي يقضي بجواز الصلاة في المنزل لمن يخشى على نفسه الإصابة بـ"كورونا".

وينص القرار على أن "من يخشى على نفسه الضرر أو يخشى أن يضر غيره بسبب ضعف مناعته لكبر سن أو لمرض مزمن؛ أن يصلي الصلوات الخمس في بيته، ويصلي الجمعة ظهراً في بيته".

ولفتت الأمانة إلى أنها استندت في قرارها إلى قوله عليه الصلاة والسلام: "لا ضرر ولا ضرار"، وأوضحت في قرارها الآخر رقم (247)، أنَّ من منعه العذر عن شهود صلاة الجمعة والجماعة في المسجد فإنَّ أجره تام.

وأوصت الأمانة الجميع بالتقيد التام بما تصدره الجهات المختصة من الإجراءات الوقائية والاحترازية والتعاون معها في ذلك.

يأتي ذلك في وقت تستعد فيه المملكة لإعادة إقامة الصلاة في 90 ألف مسجد بالمملكة بينها المسجد النبوي الشريف، وذلك وفق إجراءات احترازية مشددة.

وقالت صحف سعودية إن افتتاح المساجد سيكون وفق إجراءات وقائية حددها التعميمان اللذان أصدرهما وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، الثلاثاء، بعد أكثر من شهرين على إغلاق المساجد وفق فتوى هيئة كبار العلماء بالمملكة.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت السعودية تسجيل 1.618 إصابة جديدة بالفيروس، و22 حالة وفاة، و1.870 حالة شفاء، ليصبح إجمالي عدد الحالات المتعافية 58.883 حالة، وفي حين بلغ إجمالي الحالات المصابة في المملكة 83 ألفاً و384 حالة، وصل عدد الوفيات إلى 480 حالة.

مكة المكرمة