رقصة شعبية تتسبب بإصابات بالغة لمواطنين بالسعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aDWXy4

تعتبر "التعشير" من أبرز الرقصات الشعبية السعودية

Linkedin
whatsapp
السبت، 31-07-2021 الساعة 08:37

- ما هذه الرقصة؟

اسمها التعشير تستخدم فيها بنادق معبأة بالبارود.

- ما نتائج الإصابات؟

أصيب 7 بحروق، بينهم 3 حالات حرجة.

تسببت رقصة حربية شهيرة في السعودية، تعرف باسم "التعشير"، بإصابات حرجة بين عدد من المدعوين لحفل زفاف في مدينة الطائف.

ووفق ما أوردته صحيفة "سبق" المحلية، الجمعة، تعرض سبعة أشخاص لإصابات تمثلت في حروق، بعد مشاركتهم في رقصة "التعشير" الشعبية القديمة خلال حفل زواج أقيم بالطائف، حيث انفجر فيهم البارود المُعبأ بالبنادق المستخدمة في تلك الرقصة والمُسماه بـ"المقمع".

وكشف متحدث "صحة الطائف" سراج الحميدان، أن مستشفى الملك عبد العزيز التخصصي بالطائف استقبل 7 حالات، منها 3 حالات حرجة، تم تحويل اثنتين منها لمستشفيات مكة، وواحدة تم تنويمها بالمستشفى.

وأضاف: "تم تحويل ثلاث حالات مستقرة لمجمع الملك فيصل الطبي بالطائف بقسم الحروق، في حين خرجت حالة واحدة بعد تلقي العلاج اللازم".

وتندرج رقصة التعشير أو العرضة بالمقمع تحت تراث الفن الحجازي، وتتضمن قيام العارض المُدرَّب على حمل السلاح المحشو بالبارود على السير بخطوات مرتبة استعراضية، قبل أن يقفز في الهواء ويطلق النار من أسفل قدميه في الوقت نفسه.

ويصاحب العرض في رقصة التعشير الأهازيج، وهناك قصائد مغناة خاصة بتلك الرقصة التي يرتدي العارض فيها ملابس شعبية تراثية.

وأول من بدأ يؤدي "التعشير" المحاربون، من أجل بث الحماسة وإخافة الخصوم قبل المعارك، وللتعبير عن الفرحة بالنصر بعد الفوز، وما يزال بعض السعوديين من أبناء القبائل يمارسونها في حفلات الزفاف.

ويتم تجهيز سلاح المقمع بتحضير البارود وتعبئته في المقمع من فوهتها من الأمام بمقدار معين، ثم يضغط هذا البارود بـ"المشحان أو الدكاك"، وهو سلك يدك به البارود داخل سبطانة المقمع، ثم توضع قطعة نحاسية محشوة بمادة تظهر شرارة النار عند ضغط الزناد، وتسمى بالزرد، تعمل على إشعال البارود وإطلاقه.

مكة المكرمة