رقصة "هيب هوب" في مكة المكرمة تُشعل خلافاً بين مسؤولين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gqv9wo

ومنذ وصول بن سلمان إلى منصب ولي العهد اتخذ مجموعة قرارات "إصلاحية"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 06-06-2019 الساعة 20:16

تسببت فقرات من رقصة "الهيب هوب" ضمن الاحتفالات التي أقامتها "أمانة مكة" في السعودية بمناسبة عيد الفطر، في حرب من التصريحات بين رئيس المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة مستور المطرفي، ونائبه فهد الروقي.

وتبادل المسؤولان السعوديان الانتقادات، في تصريحاتٍ نقلتها صحيفة "سبق" السعودية، اليوم الخميس، بسبب التعليقات التي جاءت بعد انتشار مقطع فيديو يُظهر أشخاصاً يؤدون رقصة "الهيب هوب".

وبرأ رئيس المجلس البلدي بالمدينة المقدسة ساحة المجلس من الهجوم اللاذع الذي شنَّه نائبه على "أمانة مكة" بعد انتشار مقطع الفيديو.

وقال "الروقي" عقب تصريحات "المطرفي": "التصريحات الصادرة من رئيس المجلس هي الأخرى لا تمثل إلا صاحبها، ما لم يكن هناك تصويت بالأكثرية على ما يتم اتخاذه من قرارات من قِبل الأعضاء".

وأضاف: "ليس لرئيس المجلس الحق في منع المطالبة بلجنة تحقيق؛ والقرار في نهاية المطاف يعود لتصويت أعضاء المجلس بالأكثرية، وهو ما سيتم تنفيذه بداية الدوام الرسمي بعد الانتهاء من إجازة العيد".

ومنذ وصول بن سلمان إلى منصب ولي العهد، منتصف 2017، اتخذ مجموعة قرارات "إصلاحية"؛ كان أبرزها اعتقال أمراء ورجال أعمال ودعاة ورجال دين ونشطاء وحقوقيين، وهو ما اصطدم بمعارضة شعبية، وعمد في المقابل إلى إباحة الحفلات والفعاليات الترفيهية المختلطة والصاخبة.

ورفعت المملكة الحظر عن دُور السينما، وصارت المقاهي تعجّ بالموسيقى، بعد أن كانت تُعتبر من الممنوعات في المملكة، التي عُرفت بالطابع المحافِظ.

كما فتحت أبوابها لكثير من شركات صناعة الترفيه العالمية، لكنها تعرضت لانتقادات لاذعة، تسببت في محاسبة مسؤولين في القطاع وإقالتهم خلال الفترة السابقة.

مكة المكرمة