زلزال بقوة 5.1 يضرب شرق العقبة شعر به سكان القاهرة

توقعات بأن الأمواج سترتفع إلى 30 سم

توقعات بأن الأمواج سترتفع إلى 30 سم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 16-05-2016 الساعة 08:33


أكد رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية في مصر، حاتم عودة، أن زلزالاً بقوة 5.1 درجات على مقياس ريختر ضرب مصر، فجر الاثنين، وهو من النوع المتوسط، في حين أشارت وسائل الإعلام المحلية إلى أن سكان محافظتي القاهرة والجيزة، وعدد من محافظات مصر قد شعروا به.

وأضاف عودة، بحسب صحيفة "اليوم السابع" المصرية، أن الزلزال وقع على بعد 26كم جنوب شرق خليج العقبة على عمق 10كم، موضحاً أن إحداثياته هي خط طول 34.70، وخط عرض 28.41.

وسجل مرصد الزلازل الأردني، اليوم الاثنين، زلزالين؛ الأول بقوة 5.1 درجات على مقياس ريختر وقع جنوب مدينة العقبة فجراً، تبعه آخر بفارق نصف ساعة تقريباً وبقوة 5.2 درجات وقع غرب المدينة دون الإبلاغ عن أضرار.

وقال رئيس المرصد، محمود القريوتي، بحسب وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، إن الزلزال الأول وقع على عمق 13كم جنوب مدينة العقبة على البحر الأحمر، وكان محسوساً لسكان المدينة.

في حين بلغت قوة الثاني 5.2 درجات ووقع على عمق 18كم عند الحدود الشمالية الغربية للمدينة مع فلسطين، عند الساعة الخامسة و20 دقيقة، ولكنه كان غير محسوس.

من جانبه قال مدير الجيولوجيا في وزارة الطاقة الأردنية، علي سوارية، إن المديرية تواصلت مع مديرية دفاع مدني العقبة التي أفادت أنه لم يتم الإبلاغ عن إصابات أو أضرار مادية ناجمة عن الزلزال الأول رغم قوته.

وكانت منطقة اللسان في البحر الميت قد تعرضت في الخامس عشر من شهر أبريل/نيسان الماضي إلى زلزالين؛ بلغت قوة الأول 3.9 درجات في حين بلغت قوة الثاني 3.1 درجات، بفارق 9 ساعات بين الاثنين.

وتشهد مناطق جنوب المملكة في الفترة الأخيرة نشاطاً زلزالياً؛ فقد سجلت منطقة وادي عربة زلزالاً بقوة 4 درجات وقع مطلع شهر فبراير/شباط الماضي، في حين وقع زلزال آخر بقوة 4.5 درجات جنوب مدنية العقبة في شهر يوليو/تموز العام الماضي.

وكانت مدينة العقبة تعرضت لزلزال قوي في الثاني والعشرين من شهر نوفمبر/تشرين الثاني عام 1995، وبلغت قوته 3.7 درجات على مقياس ريختر.

مكة المكرمة