سابقة تاريخية للعالم الإسلامي.. منابر خالية وجمعة بلا جماعة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/92pjRV

مجالس الإفتاء أصدرت فتاوى تجيز تعليق صلاة الجمعة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 20-03-2020 الساعة 11:47

غيّر تفشي فيروس "كورونا" من شكل كثير من الأشياء بالعالم، وأثر في جميع الفعاليات السياسية والاقتصادية والدينية والاجتماعية والثقافية والسياحية، خصوصاً مع إعلانه جائحة عالمية.

ويشهد العالم الإسلامي، اليوم الجمعة (20 مارس)، توقف صلاة الجمعة، في سابقة تاريخية بغالبية الدول التي يدين سكانها بالدين الإسلامي أو فيها مواطنون مسلمون؛ كإجراء احترازي في مواجهة الفيروس.

وفي 15 مارس 2020 أفتى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بإيقاف إقامة صلاة الجمعة وكل صلوات الجماعة في المساجد، في أي بلد يتفشى فيه فيروس كورونا، إلى حين السيطرة على الفيروس القاتل.

وأضاف الاتحاد في بيان أن هذا الفيروس الوبائي الفتاك ينتقل من الأشخاص المصابين به إلى غيرهم بكل أشكال الاختلاط والتحاذي والتَّماسّ، ومن ثم فإن كل اللقاءات والتجمعات تصبح مجالاً وسبباً محتملاً لانتقال الفيروس.

وبجانب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أفتت هيئة كبار العلماء بالأزهر في مصر بجواز تعليق صلوات الجمعة والجماعة في المساجد، حماية للناس من الفيروس.

وشددت الهيئة، في بيان صدر بذات اليوم، على وجوب رفع الأذان لكل صلاة بالمساجد، مع المناداة في كل أذان: "صلوا في بيوتكم".

وكانت غالبية السلطات في دول العالم الإسلامي قد أصدرت قرارات بإجراءات احترازية تضمنت منع صلاة الجماعة وصلاة الجمعة في المساجد حتى إشعار آخر، منعاً لحدوث ازدحام وإصابة المصلين بالفيروس.

ورصد موقع "الخليج أونلاين" قرار تعليق الصلاة في كل من دول مجلس التعاون الخليجي (السعودية والإمارات والبحرين وقطر والكويت وسلطنة عُمان).

أما عربياً فقد علقت الصلاة في اليمن والعراق وسوريا والأردن والأراضي الفلسطينية المحتلة ولبنان، بالإضافة إلى مصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا والسودان والصومال وجيبوتي وجزر القمر.

وخارج العالم العربي كان من أبرز الدول التي علقت صلاة الجمعة والجماعة: تركيا، وإيران، والسلطات في فرنسا والسويد وألمانيا وهولندا ونيوزيلندا والولايات المتحدة وكندا وغيرها.

وبدت المنشورات بمواقع التواصل الاجتماعي التي تناولت الموضوع حزينة بسبب غياب صلاة الجمعة بوقت واحد عن العالم الإسلامي، حيث دعا المغردون إلى التوبة والاستغفار ليرفع الله عن العالم وباء "كورونا".

وقال أحد المغردين على موقع تويتر: "اليوم أول جمعة لا تُقام فيها صلاة الجمعة مُنذ 14 قرناً، أستغفر الله العظيم من كل ذنبٍ عظيم".

وقالت أخرى: "يوم الجمعة يوم حزين بلا شك، جمعة بلا جماعة، وأذان بلا إقامة، ومنابر خالية من الخُطباء.. لا تنس الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، لا تنس سورة الكهف، لا تنس صلاة الظهر أربع ركعات، لا تنس آخر ساعة من يوم الجمعة للدعاء".

وعلق مغرد كويتي: "اليوم يوم الجمعة في الكويت الحبيبة، يوم غير عادي على الإطلاق، سيذكر في التاريخ، نسمع الأذان بدون إقامة، يوم بلا صلاة جمعة، ولا جماعة لا خطبة ولا إمامة، ولا مساجد ولا جوامع مفتوحة، اللهم تب علينا".

 

جدير بالذكر أن السلطات السعودية أعلنت، مساء أمس الخميس، "تعليق التواجد والصلوات في الساحات الخارجية للمسجد الحرام والمسجد النبوي بدءاً من الجمعة، كإجراء احترازي ضد كورونا".

وحتى صباح الجمعة أصاب كورونا نحو 246 ألفاً في نحو 177 بلداً وإقليماً، بينهم أكثر من 10 آلاف وفاة، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات.

مكة المكرمة