سعوديون ما زالوا يرفضون قيادة المرأة للسيارة

سعودية تريد ركوب السيارة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 25-06-2018 الساعة 15:33

وسط الاحتفاء برفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارة في السعودية الأحد، عبر بعض الرجال عن رفضهم هذا التغيير الذي يخشون أن يقوض الهوية الإسلامية المحافظة للمملكة.

وقال واضح المرزوقي، وهو موظف حكومي متقاعد في مدينة جدة المطلة على البحر الأحمر: "الدين الإسلامي حدنا يعني احنا نكون سابق لأواننا. كيف كانوا أبهاتنا وأجدادنا، ما في الكلام هادا (هذا) إنه المرأة تقود سيارة".

وأشار إلى أنه نصح أزواج بناته الثلاثة بعدم السماح لزوجاتهم بالقيادة، مضيفاً: "كيف حتكون العملية؟.. حتكون صعبة، صعبة جداً بصراحة.. يعني في الشهر الأول ربنا يستر حقيقة"، بحسب ما نقلت عنه وكالة "رويترز".

وكان الحظر المفروض على قيادة المرأة، والأخير من نوعه في العالم، مبرراً بأسباب دينية وثقافية من بينها فتاوى تنسب لهيئة كبار العلماء تقول بأن قيادة المرأة ستشجع على الاختلاط والوقوع في الخطيئة وتؤثر أيضاً على "مبايض النساء".

وقال أحد رجال الدين إن النساء لا يتمتعن بالفطنة الكافية للقيادة، في حين حذر آخر من أن النساء اللائي يقدن السيارات يعرضن أنفسهن لمخاطر تتعلق بالصحة الإنجابية وإنجاب أطفال يعانون من مشاكل صحية.

وبعد تسعة أشهر من إعلان العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز رفع الحظر المفروض على قيادة المرأة للسيارة في إطار الإصلاحات الاقتصادية التي تهدف أيضاً إلى انفتاح المجتمع، لم تتبدد مثل تلك الأفكار.

فقد أبدى نحو ربع السعوديين الذين استطلعت آراؤهم في مسح أجري في الآونة الأخيرة معارضتهم لرفع الحظر. وقال ثلث هؤلاء إنهم يخشون أن تهدد هذه الخطوة التقاليد الموروثة.

غير أن الانتقادات تظل نادرة، خصوصاً بعد حملة على المعارضين شملت اعتقال نحو 30 من رجال الدين والمثقفين والنشطاء في سبتمبر الماضي، وأكثر من عشرة ناشطين مدافعين عن حقوق المرأة خلال الشهر الماضي.

ويقول مؤيدو الحكومة إن مثل تلك الإجراءات ضرورية في الوقت الذي تسعى فيه السلطات لأن تسلك طريقاً صعباً يوازن بين الإصلاحات التحررية والتقاليد الاجتماعية.

ويبدو أن بعض معارضي قيادة المرأة بدؤوا يتقبلون الواقع الجديد. ورغم تخوف ابني العم (قيس وعبد العزيز القحطان) من آثار القرار، فإن أياً منهما لا يجرؤ على معارضة المرسوم الملكي.

وقال قيس: "أنا على المستوى الشخصي مؤيد لأنها احتياج ضروري لبعض العائلات اللي ما عندها أي شخص يساعدهم.. أما بالنسبة لمستوى العادات والتقاليد فأتوقع أن فيه صعوبة كبيرة جداً".

مكة المكرمة