سعوديون يسخرون من قرار إدراج اللغة الصينية في مناهجهم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gpa3bb

السعوديون اعتبروا أن لا جدوى تعليمية من تعليم اللغة الصينية بمدارسهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-02-2019 الساعة 22:39

أثار قرار وزارة التربية والتعليم السعودية بدء إدراج اللغة الصينية ضمن المقررات الدراسية بجميع المراحل التعليمية في المملكة، بعد زيارة ولي العهد محمد بن سلمان الصين، وتوقيعه اتفاقية لتدريس لغتها في المملكة، حالة كبيرة من السخرية بين السعوديين.

ومع نشر وكالة الأنباء السعودية "واس" قرار تدريس اللغة الصينية، على موقعها الإلكتروني، أطلق السعوديون النكات على مواقع التواصل الاجتماعي، ساخرين من توجه بن سلمان إلى تدريس اللغة الصينية ضمن المناهج السعودية.

وأصدر بن سلمان، أمس الجمعة، قراراً خلال زيارته الصين، ينص على إدراج اللغة الصينية ضمن المقررات الدراسية في جميع المراحل التعليمية بالمملكة، وهو توجُّه أرجعه السعوديون إلى مجاملته القيادة الصينية، وتعزيز تحالفاته الجديدة في ظل الغضب الدولي من سياساته.

وعلى موقع "تويتر" تداول السعوديون مقاطع فيديو من خلال وسم "إدراج اللغة الصينية في المناهج"، يستهزئ بقرار بن سلمان إدراج اللغة الصينية في المناهج التدريسية، وكان أكثرها انتشاراً مقطع يظهر طفلاً صينياً وهو ينشد بلغة بلاده، مع تعليق يطالب بتحفيظ الأنشودة للطلبة السعوديين.

وانتشر من خلال الوسم مقطع فيديو يظهر بعض كبار السن من السعوديين وهم يسخرون من قرار ولي العهد، من خلال كتابة أحرف باللغة الصينية على أرض رملية، محاولين تعلمها.

وتساءل سعوديون ينتقدون مفاجأة فرض اللغة الصينية في مناهجهم التعليمية، لماذا اختار محمد بن سلمان اللغة الصينية ولم يختر اللغة الهندية او الباكستانية رغم أن الهنود والباكستانيين متواجدين في السعودية بأعداد ضخمة؟!.

وكان بن سلمان زار باكستان والهند قبل أن يصل الصين يوم 22 من الشهر الجاري، وأبرم معهما سلسلة اتفاقية في مختلف المجالات.

واللغة الأوروية هي الرسمية في باكستان، كما أنها واحدة من بين  22 لغة في الهند، ما يجعلها لغة مشتركة بين الجاليتين الأكبر في السعودية على عكس الصينية.

 

 

وذهب مغردٌ سعودي لاعتبار القرار إهداراً للأموال فقط، مطالباً بإدراج لغات عالمية كالفرنسية، مضيفاً بشكل ساخر أنه "لا يتكم الصينية سوى سكان الصين".

واعتبر السعوديون أن لا جدوى تعليمية من قرار بن سلمان إدراج اللغة الصينية في المناهج، لكونها لغة صعبة وتحتل المرتبة الرابعة بين لغات العالم.

وقال مستخدم يدعى عبد العزيز، في تغريدة تفاعل بها مع الوسم، إن اللغة الصينية صعبة وتسرق مجهود الطلبة، رافضاً قرار بن سلمان إدراجها ضمن المناهج التعليمية في السعودية.

وسخر عزام علي العنزي من خطوة بن سلمان الهادفة إلى تعليم الصينية بالمدارس السعودية، في ظل عدم فهم الطلبة اللغة العربية والإنجليزية بالأساس.

وتأتي الصينية في المرتبة الرابعة بقائمة اللغات الأجنبية الأكثر إقبالاً على تعلمها، بعد اللغات الإسبانية والألمانية والإنجليزية.

مكة المكرمة