سفينة أمريكية تنجو من الاصطدام بمدمرة روسية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g1or2y

المدمرة الروسية اقتربت لمسافة قريبة جداً من الطراد الأمريكي (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 07-06-2019 الساعة 16:32

كشفت البحرية الأمريكية عن اقتراب مدمرة روسية حربية مضادة للغواصات من طراد أمريكي مزود بصواريخ موجهة في بحر الفلبين لمسافة قريبة، وقيامها بمناورة "خطيرة تفتقر للمهنية"، كادت أن تصدم الطراد.

وأكد الجنرال كلايتون دوس، المتحدث باسم الأسطول السابع للبحرية الأمريكية، في تصريح نقلته صحيفة "ذا هيل" الأمريكية، اليوم الجمعة، أن المدمرة الروسية "أودالوي" (572) أجرت مناورة خطيرة مع السفينة الأمريكية "تشانسلورزفيل"، أثناء العمل في بحر الفلبين.

وقال دوس: "المدمرة الروسية اقتربت لمسافة بين 15 و30 متراً من تشانسلورزفيل، وما قامت به عمل يفتقد للمهنية، وتصرف خطير، وبه كلمات دعائية".

بدوره رفض أسطول المحيط الهادئ الروسي التصريح الأمريكي، مؤكداً أن السفينة الحربية الأمريكية "تشانسلورزفيل"، قطعت فجأة مسار السفينة الروسية الثقيلة المضادة للغواصات الـ"أميرال فينوغرادوف"، في بحر الصين الشرقي.

وقال الأسطول الروسي في بيان له: "لتفادي الاصطدام بين السفينتين، اضطر طاقم السفينة الروسية لتنفيذ مناورة وفقاً لما تفترضه مثل هذه الحالات الطارئة".

وأوضح الأسطول أنه تم إرسال احتجاج إلى قيادة السفينة الأمريكية عبر الموجة الدولية، بأن الأعمال الأمريكية مرفوضة، مشيراً إلى أن المسافة بين السفينتين وصلت إلى 50 متراً تقريباً.

ويشهد بحر الصين الشرقي توتراً من حين لآخر بين اليابان والصين، اللتين تتنازعان السيادة على أرخبيل من الجزر يقع كحد جنوبي بينه وبين بحر الفلبين.

مكة المكرمة