سقوط طائرة ركاب أوكرانية بإيران على متنها 176 شخصاً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/15bqm5

الطائرة المنكوبة من طراز بوينغ وسقطت بعد إقلاعها من مطار الامام الخميني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-01-2020 الساعة 08:14

وقت التحديث:

الأربعاء، 08-01-2020 الساعة 16:12

سقطت، اليوم الأربعاء، طائرة ركاب أوكرانية من طراز "بوينغ 737" تقل 176 راكباً بعد إقلاعها بدقائق من مطار الخميني في العاصمة الإيرانية طهران.

جاء ذلك بحسب ما ذكرته العديد من وسائل الإعلام الإيرانية، من بينها وكالة أنباء "فارس"، التي أوضحت، نقلاً عن مصادر، أن سقوط الطائرة جاء لأسباب فنية.

ووفق المصدر أكد علي كاشاني، مدير العلاقات العامة بشركة مدينة مطار الخميني الدولي، أن "الطائرة المنكوبة من طراز بوينغ وسقطت بعد إقلاعها من مطار الخميني متجهة إلى العاصمة كييف".

وأعلن التلفزيون الإيراني أن الحادث كان نتيجة أعطال فنية غير محددة، وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون على موقعها الإلكتروني، إنه تم العثور على أحد الصندوقين الأسودين للطائرة.

وأكدت شركة الطيران المالكة للطائرة، أنه "تمت أحدث صيانة للطائرة في السادس من يناير 2020".

وأشار إلى أن الطائرة سقطت في منطقة "برند" القريبة من المطار، جنوب غربي طهران، متوقعاً أن يكون خلل فني وراء سقوطها.

من جهته أكد المتحدث باسم منظمة الطيران المدني الإيرانية أن "الطائرة الأوكرانية تقل 170 راكباً، وأنها من طراز بوينغ 737، وسقطت بعد دقائق من إقلاعها من مطار الخميني".

وفي وقت لاحق، نفت السلطات الإيرانية أن تكون طائرة الركاب الأوكرانية المنكوبة قد تعرضت لقصف صاروخي.

جاء ذلك وفق ما نقلته وكالة "إرنا" الرسمية، عن قاسم بينياز، رئيس مركز المعلومات والاتصالات في وزارة النقل والتنمية العمرانية.

وذكر بينياز أن طائرة "بوينغ 737" التابعة للخطوط الأوكرانية سقطت من جراء اندلاع حريق في محركها، مضيفاً: "لو أصيبت الطائرة بصاروخ لكانت انفجرت في الجو.. الحادث وقع بسبب اندلاع حريق في المحرك وفشل الطيار في السيطرة عليها".

بدوره قال رئيس خدمات الطوارئ في البلاد، بير حسين كوليفاند، إن 147 من قتلى الحادث يحملون الجنسية الإيرانية، والبقية يحملون جنسيات بلدان مختلفة.

لكن وسائل إعلامية نقلت عن وزارة الخارجية الأوكرانية قولها إن الطائرة "كانت تُقِلّ 82 إيرانياً و63 كندياً.

مكة المكرمة