سيارة خامنئي تثير سخرية الإيرانيين على مواقع التواصل

مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي

مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 26-03-2018 الساعة 22:53


حظيت صورة للمرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، وهو يترجل من سيارة "بي إم دبليو" الألمانية، باهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي؛ لأن الصورة ظهرت بعد خطاب بمناسبة الاحتفال بالسنة الفارسية، الثلاثاء الماضي، حث فيه مواطنيه على دعم المنتجات المحلية بدلاً من الاستيراد من الخارج.

ودشن مغردون وسماً (هاشتاغاً) ساخراً، حمل عنوان "دعم المنتجات الإيرانية"، عبروا من خلاله عن غضبهم من تصرفات السياسيين، وأعادوا نشر الصورة آلاف المرات وقارنوها بصورة للأمير عباس هويد، رئيس وزراء إيران في عهد الشاه، الذي قاد أول سيارة محلية الصنع في الستينيات.

وغرد أحدهم بالقول، متهكماً: يقود رئيس وزراء النظام البهلوي الفاسد سيارة محلية الصنع، في حين يركب الزعيم الروحي للمسلمين سيارة مِن صنع الكفار بقيمة مليون دولار. إنها جمهورية الشعارات!

ولم يكتف المغردون بالتعليق على شراء المسؤولين الإيرانيين بضائع أجنبية؛ بل وصف أحدهم السيارات المصنوعة محلياً بـ"الخردة"، في حين نشر آخرون صوراً لسيارات إيرانية تعرضت لحوادث سير.

فكتب أحد المغردين: تضامناً مع حملة دعم المنتجات الإيرانية، امنح رجال الدين والملتزمين الذين يدعمون الدولة سيارة محلية الصنع وأجبرهم على قيادتها".

ونشر أحدهم صورة علي حداد عادل، والد زوج ابنة خامنئي، وهو يتبضع من أحد متاجر لندن، وقال معلقاً: "هذه صورة علي حداد عادل والد زوج ابنة خامنئي، أمير إيران الذي يشتري الملابس من بريطانيا الشريرة".

تجدر الإشارة إلى أن إيران تعيش أوضاعاً اقتصادية سيئة، حيث شهدت عدة مدن إيرانية، بداية العام الجاري، مظاهرات حاشدة؛ احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية وانتشار البطالة، وتجاوَز عدد قتلى المظاهرات العشرين وجُرح العشرات واعتُقل المئات، ووعدت الحكومة حينها بتحسين الوضع المعيشي في البلاد.

مكة المكرمة