شاب سوري يصبح حديث الأتراك بعد إنقاذه امرأة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/x8oX8D

أسفر الزلزال العنيف عن وفاة 29 شخصاً

Linkedin
whatsapp
الأحد، 26-01-2020 الساعة 08:25

أشادت مواطنة تركية ببطولة شاب سوري هرع إلى إنقاذها من تحت أنقاض منزلها، الذي انهار بسبب الزلزال الذي ضرب ولاية ألازيغ شرقي تركيا، مساء الجمعة، مؤكدة أنها لن تنسى فضله ما دامت على قيد الحياة.

وانتشر مقطع فيديو للسيدة التركية على منصات التواصل الاجتماعي، في أثناء خضوعها للعلاج بأحد مستشفيات الولاية، وهي تحكي بحرقة عن شاب سوري يدعى محمود أنقذ حياتها.

وتقول السيدة بمقطع الفيديو: "في حين سقط على قدم زوجي باب خشبي، بقيت أنا محاصرة بين جدران المنزل المهدَّم من جراء الزلزال".

وأردفت والدموع تنهمر من عينيها: "الشاب محمود، الذي أنقذ حياتي، من السوريين الذين نلومهم في كل شيء، لقد نقَّب بأصابعه الأنقاض إلى أن أخرجني من تحتها".

وتابعت حديثها قائلة: "لن أنسى ذلك الشاب ما دمت على قيد الحياة، وسأبحث عنه أينما كان بعد خروجي من المستشفى".

وأضافت: "محمود شاب مدني، وليس من طواقم الإنقاذ التابعة لآفاد (رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية)، ورغم ذلك نجح في إخراجي من تحت الأنقاض بأصابعه التي تمزقت من الحفر".

وعقب انتشار مقطع الفيديو بالمنصات الاجتماعية، تصدَّر هاشتاغ #Suriyeli_Mahmut (محمود_السوري)، قائمة الترند على "تويتر" في تركيا.

وأثنى كثير من المواطنين الأتراك، وعلى رأسهم وزراء ومسؤولون، بشجاعة السوري الذي أقدم على إنقاذ السيدة التركية.

ومساء الجمعة، ضرب زلزال بقوة 6.8 درجات على مقياس ريختر ولاية ألازيغ، حسب رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد"، وشعر به سكان عدة دول مجاورة.

وأسفر الزلزال العنيف عن وفاة 29 شخصاً، في حين بلغ عدد المصابين 1466، بولايات ألازيغ، وملاطية، وديار بكر، وأديامان، وباطمان، وقهرمان مرعش، وشانلي أورفة.

مكة المكرمة