شاهد: إماراتية "معنفة" تهرب من بلادها وتستنجد لمساعدتها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6pWdQa

هربت البلوكي من دبي إلى مقدونيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 08-02-2019 الساعة 17:23

تفاعل مغردون مع قضية المواطنة الإماراتية المعنفة هند البلوكي، التي اشتكت من خلال مقطع مصور من سوء معاملة والدها وأخيها لأنها طلبت الطلاق من زوجها.

وهربت البلوكي من دبي إلى مقدونيا، في حين ذكر ناشطون أن السلطات الإماراتية تسعى إلى إرجاعها للبلاد.

وطالبت المواطنة الإماراتية المنظمات الحقوقية الدولية بإبداء المساعدة حتى لا تكون عرضة للعنف الذي قد ينهي حياتها.

وتفاعل ناشطون من مختلف الجنسيات مع قضية البلوكي، لا سيما عبر "تويتر" وتحت وسم (هاشتاغ) SaveHind# باللغة الإنجليزية، و#انقذوا_هند_البلوكي باللغة العربية.

ونشر بعض الناشطين معلومات عن البلوكي منها صورة جواز السفر، ودعوا المنظمات الحقوقية للتحرك ومنع السلطات المقدونية من ترحيلها قسرياً.

 

في حين شكك البعض في رواية المواطنة الإماراتية، وقالوا إن أسرتها متفتحة، وإن المواطنة الهاربة تتمتع بحياة كريمة بين أفراد عائلتها.

وفتح هروب لطيفة ابنة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، العام الماضي إلى خارج البلاد، ملف الانتهاكات ضد المرأة الإماراتية، لا سيما أنها طلبت المساعدة من منظمات حقوق الإنسان العالمية، لكن الأمن الإماراتي أرجعها إلى بلادها قسرياً ولم يعرف مصيرها منذ ذلك الحين.

وفي يوم 10 مايو 2018، قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا إنها تلقّت رسالة خطّية من المعتقلة السياسية مريم البلوشي، أكّدت فيها تعرّضها لانتهاكات متعدّدة منذ اعتقالها، في 19 نوفمبر 2015، حتى الحكم عليها بالسجن 5 سنوات.

وتتهم تقارير دولية السلطات الإماراتية بتعذيب وترهيب المعتقلين والناشطين في مجالات حقوق الإنسان داخل سجونها، في انتهاك صارخ للمواثيق الدولية التي وقعت عليها أبوظبي.

وحوَّلت الإجراءات التعسّفية بحق السجناء، طوال السنوات الماضية، الإمارات إلى "دولة قمعيّة وسيئة السمعة"، كما يصفها حقوقيون، دفعت البعض إلى تسمية سجن "الرزين" بـ"غوانتنامو الإمارات".

وكتب الكثير من المعتقلين الغربيين، لا سيما البريطانيين، عن تناقض الإمارات التي تدّعي أنها دولة السعادة والرفاهية والتنمية، لكنها تُخفي وراء أبراجها الشاهقة والفنادق الفارهة تاريخاً أسود من الظلم وغياب العدالة.

وفي ديسمبر الماضي، كشفت مصادر إماراتية لـ"الخليج أونلاين" النقاب عن وفاة أحد المعتقلين السياسيين الإماراتيين في أحد سجون أبوظبي، قبل عام من انتهاء الحكم الصادر بحقه، نتيجة تعرّضه للتعذيب خلال فترة اعتقاله المتواصلة منذ العام 2013.

مكة المكرمة