شاهد: اعتقال سعودي هدد بحرق السائقات وسياراتهن

السعوديات حصلن أخيراً على حق قيادة السيارة

السعوديات حصلن أخيراً على حق قيادة السيارة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 29-09-2017 الساعة 12:17


ألقت شرطة المنطقة الشرقية في السعودية، الجمعة، القبض على شاب هدد في مقطع فيديو بحرق الفتيات إذا رأى إحداهن متعرضة لعطل في سيارتها، وذلك بعد سماح المملكة للنساء بقيادة السيارات.

وقال المتحدث باسم شرطة المنطقة الشرقية، العقيد زياد الرقيطي؛ لصحيفة "سبق": "بعد صدور توجيه أمير المنطقة الشرقية، بإلقاء القبض على هذا الشاب وإحالته إلى النيابة العامة، تمّ التوصل إلى الشاب وإلقاء القبض عليه؛ حيث تبيّن أنه مواطنٌ عشريني، وأُحيل إلى النيابة العامة لتطبيق النظام بحقه".

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أصدر "أمراً سامياً"، الثلاثاء، رفع بموجبه الحظر المفروض على قيادة المرأة للسيارة، وطالب بوضع شروط تمكّن المرأة من القيادة بدءاً من يونيو 2018.

الشاب وفي المقطع الذي بثّه عبر مواقع التواصل قال: "أقسم بآيات الله أن أي امرأة تتعرض للبنشر سأحرقها هي وسيارتها"، ما دفع النائب العام لإصدار أمر بالقبض عليه واتخاذ الإجراء النظامي بحقه.

وذكرت مصادر أمنية لصحيفة "عكاظ" السعودية، الجمعة، أن النيابة "لن تسمح لكائن من كان بالعبث بأمن الوطن، والتحريض على الآخرين والاعتداء ومخالفة الأنظمة".

وأكدت المصادر، التي لم تكشف الصحيفة عن هويتها، أن النيابة "ستقوم بدورها المنوط بها في خدمة المجتمع وحمايته من أيدي العابثين ومثيري الفتنة".

اقرأ أيضاً :

منغصات قد تواجه قيادة المرأة السعودية للسيارة .. تعرف عليها

من جهته، أكد الأمين العام للجمعية الوطنية لحقوق الإنسان، خالد الفاخري، أن على الجميع احترام الأمر السامي الكريم القاضي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة والالتزام به.

وقال العامري إن أي اعتراض أو تأجيج للرأي العام يعتبر مخالفة للأنظمة، "كالسلوك الصادر من قبل الشاب الذي نشر فديو يهدد ويؤجج العامة، ويهدف لإثارة الرأي العام والفوضى. الجهة المعنية بضبط مثل هذه المخالفات هي النيابة العامة".

وجاء القرار الأخير في إطار جملة من القرارات التي تهدف لتحسين وضع المرأة السعودية، وتتويجاً لنضال طويل خاضته المرأة السعودية للحصول على حقها في القيادة، كما أنه أنهى خلافاً مجتمعياً ظلّ لعقود محطّ اهتمام الرأي العام.

وينص القانون على المعاقبة بالسجن مدة لا تزيد على خمس سنوات وبغرامة لا تزيد على ثلاثة ملايين ریال (650 ألف دولار تقريباً)، أو بإحدى هاتين العقوبتين لكل شخص يرتكب أياً من الجرائم المعلوماتية.

وتتمثل هذه الجرائم في إنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام أو القيم الدينية أو الآداب العامة أو حرمة الحياة الخاصة، فضلاً عن إعداد هذا المُنتج أو إرساله أو تخزينه عن طريق الشبكة المعلوماتية أو أحد أجهزة الحاسب الآلي.

مكة المكرمة