شاهد: الحرق يواجه اختبار السماح بقيادة المرأة في السعودية

المجتمع السعودي يرفض قيادة المرأة للسيارة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-07-2018 الساعة 17:52

تعرضت سيارة مملوكة لامرأة سعودية إلى حريق في قرية غرب مكة المكرمة، من قبل شبان القرية المعترضين على قرار قيادتهم بالسماح للنساء بقيادة السيارة، التي تمنعها الأعراف الاجتماعية في المملكة، بسبب تحريم المراجع الدينية لهذا الأمر سابقاً.

وأظهر مقطع فيديو للحادثة النار تشتعل في سيارة متوقفة خلال ساعات الليل، في حين تعلق امرأة في الفيديو بالتعريف عن نفسها على أنها صاحبة السيارة، وتدعى سلمى الشريف، من سكان قرية الصمد في محافظة الجموم غرب مكة المكرمة.

وتقول الشريف في الفيديو الذي نشر عبر "يوتيوب": إن "الحريق متعمد، وإن بعض شبان القرية المعارضين لقيادة النساء للسيارات هم من أحرقوا السيارة".

وبدا صوت الشريف في الفيديو أقرب للبكاء، وهي تناشد الجهات الأمنية المختصة بملاحقة المسؤولين عن حرق سيارتها، التي تقول إنها "اشتركت في جمعية لـشرائها".

 

تجدر الإشارة إلى أن الملك سلمان بن عبد العزيز  أمر، في سبتمبر  2017، بإصدار رخص قيادة السيارات للمرأة في السعودية، واعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، ومن ضمنها إصدار رخص القيادة، على الذكور والإناث على حدٍّ سواء.

ودخل قرار السماح بقيادة المرأة فعلياً حيز التنفيذ يوم 24 يونيو الماضي، بعد سنوات من المطالبات النسائية التي كانت تقابل على الدوام برفض مجتمعي واسع، يتصدره رجال دين ودعاة معروفون لا يجيزون للنساء قيادة السيارات، ليتراجعوا عن فتاواهم ومواقفهم بأثر رجعي بعد قرار الملك.

مكة المكرمة