شاهد: المسلمون يحتفلون بأول أيام عيد الأضحى المبارك

الرابط المختصرhttp://cli.re/GN9ye2

توافد الملايين لصلاة العيد في دول العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 21-08-2018 الساعة 10:14

يحتفل المسلمون في أنحاء العالم اليوم الثلاثاء بعيد الأضحى المبارك، حيث أدى الملايين منهم صلاة العيد في الجوامع والساحات؛ آملين أن يعم الأمن والسلام بلدانهم.

وعيد الأضحى الذي يأتي في العاشر من شهر ذي الحجة من كل سنة هجرية، أحد العيدين المعتمدين شرعاً في الإسلام، وهو يوم "الحج الأكبر" الذي يؤدي فيه الحجاج أغلب المناسك.

وبدأت جموع الحجاج منذ فجر اليوم أداء نسك رمي الجمرات في مشعر منى، برمي الجمرة الكبرى "جمرة العقبة" بسبع حصيات.

كما يتوجه الحجاج اليوم إلى نحر الهدي، ثم يؤدون طواف الإفاضة في الحرم المكي.

وتنوعت مواضيع خطبة العيد في البلدان العربية الإسلامية، وطالبت بوحدة الأمة. 

 

 

وصلى الآلاف من المسلمين في الحرمين المكي والنبوي صلاة العيد، وامتلأت ساحات المساجد في السعودية بالمصلين، وبمشاركة عدد من أمراء المناطق.

صلاة العيد

وأدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر، صلاة عيد الأضحى في مصلى الوجبة، الذي اعتاد صلاة العيد فيه كل عام، في العاصمة القطرية الدوحة.

 

صلاة العيد

صلاة العيد

وأدى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي صلاة عيد الأضحى مع جموع المصلين وعدد من المسؤولين في مقر إقامته المؤقت بقصر الناصرية بالعاصمة السعودية الرياض.

 

هادي

وفي الكويت، صلى الأمير صباح الأحمد الصباح صلاة العيد في المسجد الكبير، واستقبل المهنئين.

 

الكويت

الكويت

واحتفلت السلطنة العمانية اليوم بأول أيام عيد الأضحى، وأدى فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء صلاة العيد، بمسجد الخور في العاصمة مسقط.

صلاة العيد

وفي سياق متصل، تبادل المصلون في العراق التهاني بمناسبة عيد الأضحى في أجواء من التآخي والمحبة.

وفي خطبة العيد اليوم، بقطاع غزة المحاصر، قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية: إن "الشعب الفلسطيني أمام مشهد جديد على صعيد حصار غزة، والذي مضى عليه أكثر من 13 عاماً".

وبين أن غزة وضعت نفسها بقوة على كل الأصعدة، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني طوى مرحلة التيه السياسي، وأسقط  صفقة القرن وانتهى مسار المفاوضات.

هنية

هنية

وفي المسجد الأقصى أدى 100 ألف فلسطيني صلاة العيد، وسط وجود كثيف للقوات الإسرائيلية على أبواب البلدة القديمة والأقصى ومحيطهما، بحسب ما قال شهود عيان لوكالة "الأناضول".

وجدّد المفتي وخطيب المسجد الأقصى، الشيخ محمد حسين، في خطبة صلاة العيد، تصميم المقدسيين والمرابطين على الدفاع عن مسجدهم أمام محاولات الاحتلال ومستوطنيه لتهويده، مندداً بسماح حكومة الاحتلال وعلى رأسها بنيامين نتنياهو، لأعضاء متطرفين من اليمين في الكنيست الإسرائيلي، باستباحة المسجد الأقصى.

كما أدى ملايين المصريين صلاة العيد، في عدة محافظات، بأكثر من خمسة آلاف ساحة، وسط مظاهر فرح وتكبيرات لم تخل من وجود أمني.

وانحصرت خطب عيد الأضحى في الحديث عن الإحسان وصلة الرحم وأهمية الأعياد. 

كما ركزت بعض خطب العيد على آداب الذبح، وصلة الرحم، والعبادات والأعياد في الإسلام، وأهمية الدعوة إلى التسامح ونبذ الخلافات.

صلاة العيد في مصر

وفي الأردن، صلّى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وولي عهده حسين بن عبد الله، مع أسر القتلى الذين راحوا ضحية اشتباكات مع مسلحين، وهجوم إرهابي، في مدينتي السلط والفحيص مؤخراً. 

وأعرب الملك عبد الله الثاني عن تقديره وكل الأردنيين لما قدمه "شهداء الوطن من تضحيات وبطولات دفاعاً عن الوطن وأمنه"، مشدداً على أن "أبناء وأسر الشهداء يحظون برعايته واهتمامه الشخصي، وكذلك من كل مؤسسات الدولة". 

صلاة العيد بالأردن

صلاة العيد بالأردن

وفي لبنان، قال أمين دار الفتوى اللبنانية، الشيخ أمين الكردي، في خطبة العيد بالعاصمة بيروت: إنه "ينبغي على كل مسلم أن لا تغيب عنه قضية المسجد الأقصى".

وأضاف الكردي: إن "العيد فرحة، وهذه الفرحة تحرك فينا كل المعاني نحو فلسطين والمسجد الأقصى".

أما في تركيا، فأقبل ملايين المواطنين الأتراك على المساجد في عموم البلاد، صباح اليوم، لأداء صلاة عيد الأضحى المبارك.

وشهدت المساجد بمدينة إسطنبول، وخاصة التاريخية الكبيرة منها، ازحاماً كبيراً في ساعات الصباح.

 

صلاة العيد في تركيا

 

واكتظت المساجد في أستراليا والسويد والفلبين، وفي بيشكيك عاصمة قرغيزستان، صباح اليوم، بالمسلمين القادمين لأداء صلاة عيد الأضحى المبارك.

وشهدت هذه المساجد ازدحاماً كبيراً من المسلمين بمختلف أعراقهم، حيث اجتمعوا في الصلاة وتبادلوا التهاني بمناسبة العيد.

 

صلاة العيد

صلاة العيد

مكة المكرمة