شاهد: بدموع وصرخات.. صحفية من غزة تذيع خبر استشهاد أخيها

الرابط المختصرhttp://cli.re/gnxjwQ

الشهيد محمد شقيق الصحفية مريم أبو دقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 22-07-2018 الساعة 12:14

"نقلتُ خبر استشهاد اثنين على حدود غزة، ولم أكن أعلم أن أحدهما أخي"، هذا ما حدث مع الصحفية الفلسطينية مريم أبو دقة، يوم الجمعة الماضي.

فقد ظهرت "أبو دقة" لنقل خبر استشهاد شابين من قطاع غزة برصاص الاحتلال الإسرائيلي، أثناء تغطيتها مسيرات العودة على حدود قطاع غزة مع "إسرائيل".

وأثناء حديثها على الهواء، لم تكن الصحفية على علم بهوية الشهيدين، لكنها اكتشفت لاحقاً أن أحدهما هو أخوها "محمد أبو دقة"؛ لتدخل في موجة بكاء وصراخ.

وظهرت في مقطع فيديو تقول: "نقلت على (الهواء) المباشر خبر ارتقاء شهيدين، ولم أتوقع أن بينهما أحد إخوتي"، واصفة الأمر بأنه كان أقسى تجربة تمر بها.

وتضيف أنها استفسرت من زملائها عن اسمي الشهيدين، لتكتشف أن أحدهما هو أخوها، وتقول: "أقسى شيء أن أخي مر من جانبي شهيداً، ونقلت خبر استشهاده دون أن أعلم".

وروت في مقابلات مع وسائل إعلام مختلفة، كيف نقلت الخبر مباشرة من منطقة التظاهرات الحدوية، وعلمت أن رصاص الاحتلال مزق أشلاء الشهيدين.

والشهيد "أبو دقة" كان واحداً من بين آلاف الفلسطينيين الذين تجمهروا الجمعة الماضي على حدود غزة، ضمن مسيرات العودة الكبرى التي تطالب بحق العودة، ورفع الحصار الإسرائيلي المتواصل على غزة منذ 12 عاماً.

مكة المكرمة