شاهد: جزائريون يمنعون متظاهراً من الانتحار حرقاً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/68pN38

تجمعت حشود المحتجين في الجمعة الـ21 بالعاصمة الجزائر

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 13-07-2019 الساعة 11:05

تمكن جزائريون من منع انتحار مواطن حرقاً في تظاهرة بالعاصمة الجزائر، الجمعة؛ للمطالبة بإصلاحات ورحيل النخبة الحاكمة.

وتجمعت حشود المحتجين في الجمعة الـ21 على التوالي للمطالبة بتغيير سريع، وذلك بعدما وضعوا نهاية لحكم عبد العزيز بوتفليقة، في أبريل، عقب 20 عاماً في المنصب.

وبحسب ما وثق مصور لوكالة "رويترز"، حاول رجل إشعال النار في ملابسه، لكن متظاهرين تدخلوا وأخمدوها بالمياه.

واستمرت الاحتجاجات في العاصمة وغيرها من المدن على الرغم من انتخاب شخصية معارضة رئيساً لمجلس النواب، قبل أيام، وذلك للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

واعتُبر انتخاب سليمان شنين، الذي يشارك عادة في احتجاجات الجمعة، رئيساً لمجلس النواب، محاولة من قبل السلطات لتهدئة المظاهرات.

لكن احتجاجات خرجت في مدن منها وهران وقسنطينة وتيزي وزو.

وتعهد الجيش، وهو اللاعب الرئيسي على الساحة السياسة الجزائرية بعد رحيل بوتفليقة، بمساعدة السلطة القضائية على مقاضاة أفراد يشتبه بضلوعهم في قضايا فساد.

ونتيجة لذلك احتجزت السلطات رجال أعمال بارزين ومسؤولين سابقين؛ منهم رئيسا الوزراء السابقان أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، بعد استجوابهم في شبهة إساءة استخدام المال العام.

ويقول قائد الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، إن الانتخابات الرئاسية هي المخرج الوحيد للأزمة. وأرجأت السلطات الانتخابات التي كانت مقررة في الرابع من يوليو؛ مرجعة القرار إلى قلة عدد المرشحين.

ولم يتم بعد تحديد موعد جديد للتصويت.

ويطالب المحتجون الآن باستقالة الرئيس المؤقت، عبد القادر بن صالح، ورئيس الوزراء نور الدين بدوي، اللذين يعتبرهما المتظاهرون من المقربين للحرس القديم.

مكة المكرمة