شاهد: سيول الشرق الأوسط تقتل 18 شخصاً

السيول جرفت مدرسة عسكرية إسرائيلية

السيول جرفت مدرسة عسكرية إسرائيلية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 27-04-2018 الساعة 11:59


أودت موجة الطقس السيئة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، بحياة 18 شخصاً في عدد من البلدان، فضلاً عن الخسائر المادية الكبيرة.

وتشهد منطقة شرق البحر المتوسط تحديداً أحوالاً جوية متقلبة مصحوبة بأمطار غزيرة تصل لحد السيول أحياناً، وذلك لليوم الثالث على التوالي.

وجرفت السيول مدرسة تمهيدية للخدمة العسكرية تابعة للاحتلال الإسرائيلي، ما أدى إلى مقتل 10 أشخاص. فيما أعربت شرطة الاحتلال من خشيتها من فقدان سائق شاحنة جرفتها السيول في منطقة وادي عربة شرقي الأراضي المحتلة.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أنه تم العثور على جثة فتاة يتوقع أنها للضحية العاشرة في السيل الجارف الذي باغت 25 طالباً وطالبة من المدرسة التمهيدية للخدمة العسكرية "بني تسيون"، أثناء رحلة مدرسية الخميس.

وجرفت السيول الشديدة جزءاً صغيراً من الجدار الاسمنتي الذي أقامته سلطات الاحتلال في منطقة مخيم شعفاط للاجئين الفلسطينيين لعزله عن مدينة القدس المحتلة.

اقرأ أيضاً :

مصرع 8 إسرائيليين نتيجة سيول جنوبي الأراضي المحتلة

وتم العثور على جثتي طفلين فلسطينيين في بركة مياه تشكلت من جراء الأمطار في مخيم الفوار للاجئين الفلسطينيين بمحافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية، وفق ما أعلنته جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

وتعاملت طواقم الدفاع المدني الفلسطيني وطواقم جمعية الهلال الأحمر مع عشرات النداءات في التجمعات البدوية في بادية القدس الشرقية، والأغوار، من جراء السيول.

وفي مصر، لقي شخص مصرعه بعدما صعقه أحد أعمدة الإنارة في محافظة الدقهلية شمالي البلاد.

وأغلقت الأمطار طرقاً رئيسية وأغرقت أحياء راقية شرقي العاصمة المصرية، يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين.

وأعاقت الظروف الجوية النادرة حركة السير، ما دفع الحكومة لتقديم اعتذار، الخميس، وتشكيل لجنة لمحاسبة المقصرين.

وأعلن مجلس الوزراء المصري عن أرقام إضافية تعمل على مدار 24 ساعة، في إطار مواجهة السيول التي أغلقت عدداً من الطرق في مختلف المحافظات.

كما تشكلت سيول جارفة في كل من سوريا والأردن، تسببت في جرف عدد من السيارات ووقوع أضرار مادية كبيرة.

وفي الجزائر أعلنت قوات الدفاع المدني، مصرع 5 أشخاص، الخميس، إثر فيضانات اجتاحت ولايتين غربي البلاد.

وتم انتشال جثتي شخصين، كانا على متن سيارة جرفتها مياه الوادي، في قرية مريجة، بولاية تيارت (450 كلم غرب العاصمة)، في حين لا تزال عملية البحث عن شخص ثالث، كان برفقتهما متواصلة.

أما الـ3 أشخاص الآخرون فقد لقوا حتفهم بعد أن جرفت سيارتهم سيول فيضانات وادي الصافي، ببلدية بوعلان.

وأصيب 3 أشخاص في سوريا، ووقعت أضرار مادية بعدد من السيارات، الجمعة، نتيجة سيول جارفة ضربت منطقة ركن الدين بدمشق، بحسب وكالة أنباء (سانا) التابعة للنظام السوري.

وفي لبنان، أجلت طواقم الاسعاف والطوارىء في الصليب الأحمر، الخميس، مدنيين اثنين في منطقة بعلبك الهرمل، شرقي لبنان، كانا عالقين في مجرى السيول.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية أن سقوط الأمطار الغزيرة أدى إلى ارتفاع منسوب نهر العاصي، شرقي البلاد.

وقالت إن المياه غمرت ضفتي النهر من النبع، وصولاً إلى منطقة جسر العاصي، حيث أحدثت أضراراً في المقاهي وأحواض السمك والمشاريع الزراعية.

وهطلت الأمطار بغزارة على عدة محافظات سعودية في منطقة عسير وأبها وظهران الجنوب وتبوك والباحة والرس والقصيم ونجران.

وصاحب الأمطار الغزيرة عاصفة ترابية أدت إلى تدني مستوى الرؤية بشكل كبير وتسببت في سقوط عدد من أعمدة الإنارة وانقطاع الكهرباء.

وقدمت الشركة السعودية للكهرباء اعتذارها لانقطاع الخدمة بشكل جزئي عن عدد من المشتركين بالنعيرية والجبيل مساء الخميس، وفقا لوكالة الأنباء السعودية.

وأدت الأمطار الغزيرة في الأردن إلى إغلاق العديد من الطرق الرئيسية والفرعية وغرق للمركبات وانقطاع للتيار الكهربائي ومداهمة المياه للمنازل، خاصة في محافظة إربد، شمالي البلاد، وطريق وادي الغفر الذي أغلق بسبب ارتفاع منسوب المياه، وكذلك طريق الزارة البحر الميت، وعدة طرق أخرى.

وأخلت كوادر الدفاع المدني والمجالس البلدية المحلية بعض الأسر التي داهمت مياه الأمطار منازلها، كما تم إنقاذ سائقي المركبات التي غرقت بالمياه، مما أدى إلى إغلاقها.

وفي العراق أفادت مصادر أمنية، لخميس بإنقاذ شخصين داخل أحد المحلات التجارية نتيجة انهيار سقفه بفعل الأمطار في محافظة النجف جنوبي البلاد.

وحذرت الأرصاد الجوية من احتمالية سقوط أمطار شديدة في محافظتي الأنبار(غرب) وديالي (شرق).

مكة المكرمة