شاهد: قافلة حجاج فلسطينيين تَعلق وسط صحراء السعودية

الرابط المختصرhttp://cli.re/LMQ591
حافلة الحجاج تعطلت من الساعة الرابعة فجراً

حافلة الحجاج تعطلت من الساعة الرابعة فجراً

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-08-2018 الساعة 20:30

أظهر مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، عشرات الحجاج الفلسطينيين من الضفة الغربية وهم عالقون وسط الصحراء السعودية نتيجة تعطُّل الحافلة التي تقلُّهم في سفرهم.

واستمر الحجاج، وغالبيتهم من النساء وكبار السن، ساعات طويلة عالقين وسط الصحراء، دون تحرُّك من قِبل السلطات السعودية لإنهاء مشكلتهم، أو إرسال أي من فِرق المساعدة والإسناد في مثل هذه الحالات.

وظهر في الفيديو شاب يتحدث بنبرة حادة، وقال: إن "الحافلة توقفت نتيجة عطل من الساعة الرابعة فجراً حتى الساعة التاسعة والنصف صباحاً، ولم يأتِ أي أحد للمساعدة أو إصلاح الحافلة".

وأضاف: "وزارة الأوقاف الفلسطينية تستأجر حافلات قديمة لحجاج فلسطين، في حين أن وزير الأوقاف وصل إلى بيته الآن ونحن عالقون في هذه الصحراء برفقة مرضى وكبار في السن!".

وأوضح أن "الحجاج الموجودين بالحافلة مصابون بأمراض مزمنة بالسكرى والضغط والقلب، وأقرب بلد عن مكاننا يبعد قرابة 160 كيلومتراً".

وزارة الأوقاف الفلسطينية لم تتأخر في الرد على الفيديو المتداول، وقال وزيرها يوسف أدعيس: إن "اللغط الذي أُثير حول العطل الذي أصاب أحد باصات الحجاج ما هو إلا محاولة من البعض لضرب النجاح الذي حققته بعثة الحج الفلسطينية، التي قامت بخدمة حجاج فلسطين طيلة الأيام الماضية خلال موسم الحج للعام الحالي والذي كان مميزاً بخدماته".

وأضاف أدعيس في بيان له، السبت، أن "الباص وخلال توجُّهه من مكة إلى فلسطين، تعطَّل فجر السبت في منطقة نائية تبعد عن مدينة تبوك السعودية أكثر من 150 كيلومتراً؛ الأمر الذي أدى إلى صعوبة التعامل مع هذا العطل بشكل سريع؛ لعدم وجود أماكن إصلاح للمَركبات".

 

وتابع: "ونتيجة لعدم استطاعة إرسال الباص الاحتياط في فترة زمنية قليلة، أدى إلى هذا التأخر، الذي حاول البعض للأسف استغلاله بشكل سيئ ومريب للطعن في إنجاز بعثة الحج الفلسطينية ووزارة الأوقاف، التي قدمت كل جهدها للسهر على احتياجات الحجاج في فترة أدائهم مناسك الحج".

وذكر أن وزارته  تعاملت بكل مسؤولية وحكمة وفق الظروف والمعطيات التي أحاطت بعطل الباص".

ومع انتهاء موسم الحج، أكدت السلطات السعودية أن هذا الموسم حقق نجاحاً عالياً، ولكن وزارة الأوقاف المغربية اشتكت أيضاً من سوء معاملة حجاجها ونقص العناية الطبية لهم، وسوء الطعام، وتأخر الحافلات، بالإضافة إلى الحجاج الفلسطينيين.

مكة المكرمة