شركات طيران سعودية تقترب من إطلاق رحلاتها الداخلية

الشركات المشغلة ستعمل على جانب التدريب والتطوير والتأهيل للشباب السعوديين

الشركات المشغلة ستعمل على جانب التدريب والتطوير والتأهيل للشباب السعوديين

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 15-11-2014 الساعة 10:36


قالت مصادر في قطاع الطيران السعودي إن شركتي طيران "المها" و"خطوط الطيران السعودية الخليجية" أوشكتا على الانتهاء من المراحل الأخيرة لتشغيل رحلاتهما في السعودية.

وذكرت المصادر أن طيران "المها"، لتسيير رحلات الخطوط الجوية القطرية في السعودية، ربما يكون الأقرب في إنهاء تشغيل رحلاته خلال الفترة المقبلة، في حين تشير التوقعات إلى أن رحلات "خطوط الطيران السعودية الخليجية" سوف تنطلق في النصف الأول من العام المقبل.

وأضاف المصدر السعودي أن إحدى الشركتين تستهدف تشغيل السعوديين بنسبة 80 في المئة، وذلك خلال فترة زمنية محددة، تزيد تدريجياً، بما يضمن تدريبهم وتأهيلهم للعمل في شركة الطيران.

وقال المصدر: "بالتأكيد نستهدف توظيف السعوديين، ونبحث عن الكفاءات والمؤهلين من الشباب السعودي، وقد فتحنا المجال لاستقبال طلبات التوظيف"، مضيفاً: "حالياً يتم استقبال العديد من الطلبات، ولا يزال العمل مستمراً لسعودة 80 في المئة من الوظائف خلال عدد معين من السنوات ووفق خطة ورؤية محددة للشركة".

ولفت إلى أن الشركة ما زالت تبحث عن الكفاءات والمتميزين المؤهلين للعمل في قطاع الطيران، وذلك بهدف تقديم الخدمة الأفضل للعملاء.

ونبه المصدر إلى أن الشركة لا تستهدف توظيف السعوديين فقط، لكن سيتم توظيف الأجانب مقابل كل ثلاثة سعوديين، لإدارة العمل من قبلهم إلى جانب سعودة الشركة في الوقت نفسه.

وأشار إلى أن الشركة ستعمل على جانب التدريب والتطوير والتأهيل للشباب السعوديين، لاكتساب المهارة والانخراط في العمل مع القيام بكامل الالتزامات والعمل المطلوب.

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني، أكدت أن الشركات الفائزة برخصتي النقل الجوي الوطني حصلت على أعلى النقاط التي وضعتها الهيئة بالتعاون مع شركات عالمية متخصصة في هذا المجال، وتم فحص كل العروض، وقد فازت شركتا "طيران الخليج" وشركائهما و"الخطوط الجوية القطرية" بناء على معيار الكفاءة.

كما أكدت الهيئة بالتعاون مع الشركات الفائزة على سعيها لتنشيط الرحلات للمناطق الأقل كثافة وتسيير رحلات تكون مجدية لهذه الشركات.

مكة المكرمة