شروط صحية وتطبيقات ذكية لذبح الأضاحي في دول الخليج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D39Myv

الحكومات وفرت تطبيقات ذكية لحجز الأضاحي واستلامها

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 20-07-2021 الساعة 12:41
- ما الشروط التي وضعتها دول الخليج لذبح الأضاحي؟

إلزام المقاصب بتوفير الشروط الصحية، ومنع التزاحم، وتعقيم المكان والمعدات بشكل مستمر.

- ما أبرز الخدمات التي تم توفيرها للحد من التجمعات؟

التطبيقات الذكية لحجز الأضحية واستلامها إما في المنزل أو في السيارة.

تحتفل دول مجلس التعاون الخليجي، اليوم الثلاثاء 20 يوليو، بعيد الأضحى المبارك في ظل ظروف استثنائية يفرضها فيروس كورونا المستجد، الذي يواصل الانتشار في المنطقة والعالم، وهو ما دفع الحكومات لفرض شروط صحية على عمليات ذبح الأضاحي وتوزيعها، وإن كانت أقل شدة من العام الماضي.

وللعام الثاني توالياً، فرضت دول الخليج قيوداً خلال أيام العيد للحد من التجمعات والاحتفالات للحيلولة دون تحولها إلى بؤر لانتشار الفيروس التاجي، وتراوحت هذه القيود بين التشديد والحظر الكامل.

ومع تراجع عملية استيراد الأضاحي، تراوحت الأسعار بين 250 و530 دولاراً بحسب البلد، إذ تراوح سعر الأضحية في السعودية هذا العام بين 320 و530 دولاراً، فيما تراوح السعر في دولة قطر بين 250 و400 دولار.

وفي الكويت تباينت أسعار الأضاحي هذا العام بين 250 و365 دولاراً، وبلغت الأسعار في البحرين ما بين 150 و350 دولاراً، في حين راوحت بين 170 و250 دولاراً في الإمارات، وبين 350 و450 دولاراً في عُمان.

كذلك فرضت الحكومات قيوداً على التجمعات خلال أيام العيد، فقد وضعت أيضاً شروطاً لعمليات الذبح والتوزيع بما يضمن الحد من تفشي الوباء.

وخلال العام الماضي، فرضت حكومات الخليج قيوداً مشددة على عمليات ذبح الأضاحي واستلامها، وهو ما تكرر هذا العام وإن كان بشكل أقل حدة.

أسعار

قطر

على غرار العام الماضي، قررت دولة قطر تطبيق شروط احترازية للحد من التجمعات والاحتكاك خلال عملية الذبح، فحددت مجموعة من المقاصب للقيام بعملية الذبح وتسليم المشترين أضاحيهم في المنزل أو في السيارة.

ونفت شركة "ودام" الغذائية توفير خدمة "المقصب المتحرك"، التي تداول بعض النشطاء الحديث عنها مؤخراً. وقالت الشركة إنها وفرت 22 ساحة مقصب وملحمة تصل طاقتها الإنتاجية إلى أكثر من 25 ألف رأس.

ووفرت الحكومة تطبيقاً إلكترونياً لشراء الأضحية واستلامها في المنزل مع السماح بالدفع النقدي والاستلام من المقصب وفق شروط الحد من التجمعات.

وسيجري العمل في المقاصب من الساعة الخامسة صباحاً وحتى الخامسة مساءً، على أن يلتزم العاملون بارتداء القفازات ووضع الكمامات وتعقيم أماكن ومعدات الذبح.

كما تم وضع مسارات محددة في مواقع بيع الأضاحي الحية وفي مواقع تسليم الأضاحي المذبوحة داخل السيارات للحد من التلامس. فيما يشارك نحو 350 طبيباً متخصصاً في الإشراف على هذه العملية بحسب صحيفة "لوسيل" المحلية.

السعودية

بدورها وفرت الحكومة السعودية تطبيق "أضحية"، الذي يمكن من خلاله حجز الأضحية واستلامها منعاً للتزاحم والاحتكاك. كما وفرت مسارات متعددة في المسالخ والمقاصب لتنظيم عملية الذبح والاستلام المباشر.

ووفرت بعض مناطق المملكة تطبيقات إلكترونية لتسهيل حجز الأضاحي واستلامها في المسالخ أو في المنازل منعاً للتزاحم.

وسمحت الحكومة بذبح الأضاحي في المطابخ الأهلية وفق تدابير صحية وألزمت القصابين بالحصول على تصريح صحي لممارسة عملية الذبح في المطابخ الأهلية تحت إشراف طبيب بيطري متخصص.

وألزمت الحكومة المطابخ الأهلية بتطبيق الشروط الصحية المتمثلة في الكمامات والقفازات والتعقيم المستمر للمعدات، ومنع التزاحم والتخلص من مخلفات الذبح.

الكويت

لم تفرض الكويت قيوداً مشددة على عمليات الذبح هذا العام، لكنها أكدت ضرورة الالتزام بالشروط الصحية والحد من التجمعات بحيث تم توفير خدمة الحجز والشراء عبر الإنترنت، كما تم توفير خدمة تسليم الأضحية في المنازل.

وألزمت الحكومة كل الجمعيات القائمة على توزيع الأضاحي وكذلك المقاصب بتوفير أعلى درجات النظافة والتعقيم والفحص البيطري قبل وبعد الذبح.

الكويت

عُمان

من جانبها وضعت مسالخ عُمان خطة لحجز الأضاحي إلكترونياً بشكل مسبق واستلامها بعد الذبح دون حضور إلى المسلخ.

وسيكون ذبح المواشي الخاصة بالحجز المسبق في الفترة المسائية ودون حضور الأفراد، في حين يمكن للراغبين في الحصول على الذبائح الذهاب مباشرة إلى حظائر المسلخ من السابعة صباحاً إلى الثانية عشرة مساءً ومن الثالثة مساءً إلى الرابعة والنصف مساءً.

ووضعت الحكومة خطة لاستلام عدد محدود من الأضاحي كل يوم على أن يتم تسليمها للمسلخ في مواعيد محددة واستلامها في اليوم التالي وفق مواعيد، للحد من التزاحم.

وشددت الحكومة على ضرورة مطابقة المسالخ للشروط الصحية والتزامها بالتدابير الخاصة بالحد من التجمعات وتوفير قصابين مرخص لهم بالعمل، على أن تخضع عملية الذبح للفحص البيطري بشكل مستمر.

الإمارات

في دولة الإمارات العربية المتحدة، فرضت حكومات الإمارات المختلفة شروطاً للذبح والتوزيع، تمثلت في تخصيص تطبيقات ذكية لحجز الأضحية دون الحاجة للذهاب إلى السوق. 

وتعمل المقاصب الإماراتية على ذبح الأضاحي وتجهيزها وتوصيلها إلى أصحابها حتى منازلهم، على أن تتم عمليات الدفع إلكترونياً. واستعانت المقاصب بعمال وقصابين (جزارين) تم تطعيمهم جميعاً ضد الفيروس التاجي، لإنجاز المعاملات.

كما حددت الحكومة عدد الأضاحي التي سيتم ذبحها داخل المقصب كل ساعة، وحذرت من الذبح العشوائي، وأطلقت حملات تفتيش لضمان عدم مخالفة المطاعم أو المطابخ الشعبية لشروط السلامة.

ويمكن طلب الأضاحي في الإمارات عبر تطبيقات "ذبيحتي" و"ذبائح الجزيرة" و"ذبائح الإمارات"، ويمكن أيضاً طلب التبرع بالأضاحي عبر تطبيق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

وستعمل المقاصب من السادسة صباحاً حتى السادسة مساءً أول أيام العيد، على أن يكون العمل خلال بقية أيام العيد من السابعة صباحاً حتى السادسة مساءً.

البحرين

تخضع عملية الذبح في البحرين للجمعيات الشرعية إلى حد بعيد، في حين توفر الحكومة مسلخين مرخصين بمنطقتي "سترة" و"الهملة"، وهما يكفيان لذبح 6 آلاف رأس يومياً،  بحسب ما نقلته صحيفة "الوطن" المحلية عن وكيل الثروة الحيوانية بوزارة الأشغال خالد حسن.

وقال "حسن" إن المسلخين المرخصين يكفيان لذبح جميع أضاحي البلاد، وفق شروط السلامة ومنع التزاحم، لكنه لفت في الوقت نفسه إلى أن كثيرين يذبحون الأضاحي في بيوتهم، وقال إن هناك جهات معنية بمتابعة هذه العمليات للوقوف على مدى التزامها بالتدابير.

وفي السياق، قالت جمعية "التربية الإسلامية" الخيرية إنها ستنفذ هذا العام أكبر  مشروع للأضاحي، مشيرة إلى أن الذبح سيتم وفق التدابير الصحية. كما وفرت خدمة الحجز المسبق والدفع الإلكتروني، وتسليم الأضحية في السيارة منعاً للتزاحم.

ومن المقرر أن يجري الذبح في مسالخ آلية مجهزة تحتوي على حظائر معاينة بيطرية للأضحية وكشف ما قبل الذبح وبعده للتأكد من سلامتها وتطبيق أعلى معايير الجودة الصحية.

كما قامت الجمعية أيضاً باستحداث خدمة التغليف والتبريد وفق المعايير الحديثة والنقل في السيارات المبردة للمستحقين والمستفيدين.

مكة المكرمة