شيخ الأزهر: شعوب أوروبا ووثنيو أفريقيا لن يعذبوا في الآخرة

الطيب اتهم العلماء بالتقصير في تبليغ الإسلام الصحيح

الطيب اتهم العلماء بالتقصير في تبليغ الإسلام الصحيح

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 28-06-2016 الساعة 21:57


قال شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، إن الأوروبيين ينطبق عليهم حكم "أهل الفترة"، حيث لن يعذبهم الله؛ لأن الإسلام بلغهم بطريقة "مغلوطة ومغشوشة ومنفرة"، حسبما نشرته صحيفة "المصريون" المصرية.

وفي برنامجه الذي يذاع على التلفزيون المصري وقنوات فضائية أخرى أوضح الطيب أن الناس في أوروبا الآن: "لا يعرفون عن الإسلام إلا ما يرونه على الشاشات من قتل وغيره، ولذا ينطبق عليهم ما ينطبق على أهل الفترة؛ لأن العلم لم يحصل عندهم".

وأضاف: "كيف يعذب الله شعوباً مثل الشعوب الأوروبية وهي لم تعرف عن النبي محمد أي صورة صحيحة، وكذلك الحال مع الوثنيين في أدغال أفريقيا الذين لم تبلغهم الدعوة، أو بلغتهم بصورة مشوهة ومنفرة، وحملتهم على كراهية الإسلام ونبي الإسلام".

وأشار شيخ الأزهر إلى أن علماء الإسلام "مقصرون في تبليغ رسالة الدين السمح إلى غير المؤمنين به أو الوثنيين"، لافتاً إلى أن هذا التقصير "من ناحيتين: حين سُكِت عن توصيل الرسالة للناس، ومن شاء فليؤمن بعد ذلك ومن شاء فليكفر، وحين تم تصوير الإسلام بصورة رديئة مجتزأة وملفقة".

واختتم: "إن من يقومون بالدعوة الإسلامية في أفريقيا لا يذهبون بها للوثنيين، ولكن للمسلمين ليقولوا أنتم أشاعرة كفار، أو صوفية كفار، وعليكم أن تدخلوا في الإسلام من جديد، وهو جهد وأموال مهدرة؛ لأن المنطلق فاسد إسلامياً".

مكة المكرمة