شُحّ القساوسة يدفع بابا الفاتيكان للجوء إلى المتزوجين

بابا الفاتيكان فرانسيس الأول

بابا الفاتيكان فرانسيس الأول

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 10-03-2017 الساعة 17:40


عبّر بابا الفاتيكان، فرانسيس، عن قلقه من المشكلة التي تواجه الكنيسة الكاثوليكية حول العالم وشحّ أعداد القساوسة.

ووفقاً لتصريحات نقلتها صحيفة "دي زيت" الألمانية، الجمعة، عبّر فرانسيس عن انفتاحه على فكرة أن يصبح الرجال المتزوجون قساوسة، واصفاً التراجع في أعداد القساوسة بـ "المشكلة الكبيرة،" إلا أنه لم يبدِ أيّ إشارات على انفتاحه على فكرة السماح للقساوسة الحاليين بالزواج.

ومنح البابا فرانسيس الكهنة الكاثوليكيين صلاحية "حلّ خطيئة" الإجهاض؛ إذ تسمح الكنيسة في الوقت الحالي للقساوسة المتزوجين ممن تحوّلوا إلى الكاثوليكية من ديانات أخرى بالاستمرار كقساوسة، ولكن لا تسمح للرجال الكاثوليك المتزوجين بأن يصبحوا كذلك.

اقرأ أيضاً :

طهران تعلن استعدادها للحوار مع الرياض بوساطة صينية

وفي عام 2015، أعلن بابا الفاتيكان أن النساء اللاتي لجأن إلى الإجهاض سيتاح لهن طلب غفران ما تعتبره الكنيسة الكاثوليكية خطيئة كبرى، خلال "يوبيل الرحمة"، ويتيح اليوبيل، الذي يطلق عليه أيضاً "سنة الرحمة"، للكاثوليك فرصة خاصة لطلب غفران الخطايا، بحسب عقيدتهم.

وتحل "سنة الرحمة" بشكل منتظم كل ربع قرن، ولكن فرانسيس دعا إلى يوبيل خاص استمر من 8 ديسمبر/كانون الأول 2015، حتى 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

مكة المكرمة