صحيفة سعودية تحذف كاريكاتيراً بعد جدل كبير.. ما قصته؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lxnvoq

"الذباب الإلكتروني" هو جيش كبير يهاجم من ينتقد السياسات السعودية على "تويتر"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-10-2018 الساعة 09:06

حذفت صحيفة "مكة" اليومية السعودية، أمس الاثنين، رسماً كاريكاتيرياً من موقعها الإلكتروني وحساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الجدل الذي تسبب فيه محتواه الذي يتحدث عن مصطلح "الذباب الإلكتروني".

ونشرت الصحيفة لرسامها السعودي عبدالله جابر رسمه الكاريكاتيري، بجانب نشره في موقعها الإلكتروني وحساباتها بمواقع التواصل، قبل أن تقرر حذفه إلكترونياً، ليبقى بالنسخة الورقية المتداولة بالأسواق.

ويظهر في الرسم المثير للجدل عصفور أزرق اللون مماثل لرمز موقع "تويتر" الشهير، تحيط به عصافير إلكترونية باللون ذاته، وتطغى أصواتها على كلامه، في تغريدة لم تكن واضحة المعنى بسبب تغريدات العصافير الإلكترونية المتشابهة.

الذباب الإلكتروني صحيفة مكة

وعندما شارك الرسام جابر، الكاريكاتير على حسابه في "تويتر"، كتب معلقاً: "الذباب الإلكتروني"، قبل أن تنهال عليه الانتقادات التي دفعته في نهاية الأمر لحذف الرسم، لتحذو الصحيفة حذوه.

وجاء نشر الرسم الكاريكاتيري، والجدل الذي أعقبه، بعد يوم واحد فقط من نشر مقال للكاتب السعودي زياد الدريس في صحيفة "الحياة"، وَرَدَ فيه مصطلح "الذباب الإلكتروني"، قبل أن تضطر الصحيفة العريقة إلى حذف المقال، وتتعهد بمحاسبة المسؤول عن نشره.

و"الذباب الإلكتروني" هو جيش من المغردين، يتكون من حسابات مزيفة على "تويتر"، ويعد جزءاً من مساعٍ واسعة يبذلها ولي العهد محمد بن سلمان ومستشاروه المقربون لإسكات المنتقدين داخل المملكة وخارجها.

ويُعرف "الذباب الإلكتروني" بتأييده السلطة في السعودية أولاً ثم الإمارات أو البحرين أو مصر، والترويج بالمقابل لسياسات المملكة الجديدة في عهد محمد بن سلمان.

وشنَّ "الذباب" العديد من الحملات ضد معارضين ومنتقدين، منذ بداية الثورات العربية في عام 2011، ونشط مؤخراً بالأزمة الخليجية وحصار قطر الذي بدأ في يونيو عام 2017، وقضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وكان من الواضح للعيان النشاط الذي يبديه هذا "الجيش الإلكتروني"، والذي يؤدي إلى تصدُّر وسوم (هاشتاغات) معيَّنة وإيصال أفكار من خلالها، ومحاولة توجيه المجتمع السعودي وحشد الرأي العام لمصلحتهم.

مكة المكرمة