صحيفة سعودية تروج لزيارة مجموعات عربية إلى "إسرائيل"

مطار بن غوريون في فلسطين المحتلة

مطار بن غوريون في فلسطين المحتلة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-01-2018 الساعة 15:11


نشرت صحيفة "إيلاف" الإلكترونية الممولة سعودياً، السبت، تقريراً سلطت الضوء فيه على المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي الإسرائيلية الناطقة بالعربية، في طريقة يلاحظ من يطلع عليها أنها عملية ترويجية.

وذكرت الصحيفة أن إسرائيل في السنوات الأخيرة لاحظت "قفزة كبيرة في عدد الصفحات الرسمية الناطقة بالعربية الموجهة للعالم العربي (..)".

وعرضت في تقريرها مقابلة خاصة لها مع حسن كعبية، المتحدث بلسان وزارة الخارجية الإسرائيلية، الذي كشف بدوره عن زيارات لأشخاص عرب إلى إسرائيل خلال الفترة القريبة المقبلة.

وقال كعبية: "قريباً هناك مجموعة جديدة ستزور إسرائيل، مكونة من مغاربة ومصريين ولبنانيين وعراقيين وسوريين وأكراد".

ولفت إلى أن "هذه الزيارات ستكون علنية ومفتوحة للتغطية الإعلامية، على عكس البعثات السابقة التي كانت تجري بعيداً عن وسائل الإعلام".

وأشار كعبية إلى أن الزيارات تجري بترتيب من وزارة الخارجية الإسرائيلية، وقسم الإعلام العربي، موضحاً أن "شبكات التواصل (الاجتماعي) أدت لاختراق كبير في العالم العربي".

وأوضح أن "عدد المجموعات التي تزور إسرائيل من العالم العربي في 2016، وصلت سبع مجموعات، في حين سجل 2017 زيارة 6 أخريات".

اقرأ أيضاً :

"إسرائيل" عبر صحيفة سعودية: مستعدون للتعاون الأمني مع الرياض

وعن الفئات التي تضمها المجموعات المرتقبة زيارتها، قال كعبية: "على الأغلب أساتذة جامعات وصحافيون وسياسيون، وفي العادة يطلبون أن تكون الزيارة سرية وبعيدة عن النشر، بحيث تتم بسرية تامة".

وأوضح أن الجهات المعنية "تهتم باستقبال حافل للزائرين في المطار، ومرافقتهم إلى الفنادق، وترتيب برنامج للتعرف على إسرائيل".

وأشار المتحدث بلسان الخارجية الإسرائيلية إلى أنه "يجري تنظيم لقاءات مع شخصيات وقوميات وأقليات مختلفة، والاستماع الى الآراء المختلفة في إسرائيل".

وكشف قائلاً: "هناك الكثير من الطلبات التي نتلقاها، وكل معني يرسل سيرة ذاتية نفحصها ثم ندعوه رسمياً، ونحن نتحمل كل المصاريف من السفر والإقامة".

وأضاف: "لدينا عنوان بريدي للعالم العربي ونفتحه يومياً، ونحاول الرد على الجميع، غالبية الطلبات من العراق ومصر والمغرب، وهناك توجهات من بعض دول الخليج".

وفي رده على مدى الاستفادة من هذه الزيارات، قال كعبية: "الصحافيون (الزائرون) بعد عودتهم يكتبون عن إسرائيل، وهذا يصنع أرضية لقبول الآخر والنقاش معه".

مكة المكرمة