صحيفة كويتية: إبعاد 8 آلاف وافد منذ بداية 2021

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xmQo3m

الكويت أبعدت البعض إدارياً "للمصلحة العامة"

Linkedin
whatsapp
الأحد، 04-07-2021 الساعة 16:12
- ما الفترة التي شملتها هذه الإحصائية؟

منذ بداية 2021 وحتى نهاية يونيو المنقضي.

- ما أسباب إبعاد هؤلاء الوافدين من الكويت؟
  • التورط في قضايا جنح وجنايات.
  • إبعاد البعض إدارياً للمصلحة العامة، علاوة على أسباب أخرى.
- ما أكثر الإدارات الأمنية التي أبعدت وافدين بالكويت؟
  • الإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة.
  • قطاع الأمن العام.

كشفت مصادر أمنية كويتية أنه جرى ترحيل 8 آلاف وافد من جنسيات مختلفة إلى أوطانهم منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية يونيو المنقضي.

ونقلت صحيفة "القبس" المحلية عن مصادر أمنية لم تسمها، الأحد، أن ترحيل هؤلاء الوافدين جاء "لتورطهم في قضايا جنح وجنايات"، فيما "أُبعد البعض إدارياً للمصلحة العامة"، علاوة على أسباب أخرى.

وأشارت هذه المصادر إلى أن إدارة سجن الإبعاد تمكنت من إيجاد حلول غير تقليدية في ترحيل المبعدين عن طريق الطيران المباشر أو "الترانزيت" مروراً بدول أخرى، إضافة إلى مخاطبة بعض الدول لتوفير طائرات خاصة لرعاياها كما حدث بالفعل مع أبناء الجالية الفلبينية.

وبينت أن الإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة جاءت في صدارة الإدارات الأمنية التي حولت مخالفين إلى الإبعاد بسبب انتهاء الإقامة أو مخالفة قانون العمل، في حين حل قطاع الأمن العام ثانياً من حيث إبعاد الوافدين.

وكشفت أن نحو 700 مبعد، من بينهم سريلانكيون وفيتناميون، هم حالياً في سجن الإبعاد بانتظار ترحيلهم إلى أوطانهم مع فتح بعض المطارات المغلقة.

والثلاثاء الماضي أصدرت السلطات الكويتية تعليمات بإبعاد أي مقيم على أراضيها يمارس سلوكاً يمس المصلحة العامة والأمن العام والآداب العامة في البلاد.

ومنذ سبتمبر 2017، بدأت الكويت إجراءات حكومية متتالية لما سمَّته "تكويت الوظائف"، من أجل تنفيذ خطة لتخفيض العمالة الوافدة تدريجياً بالقطاع العام واستبدال أخرى كويتية بها خلال 5 سنوات، وسرعت جائحة كورونا خطوات الدولة الخليجية نحو توطين الوظائف.

ويمثل الوافدون (الأجانب) نحو 69% من إجمالي عدد سكان الكويت، البالغ 4 ملايين و207 آلاف، بحسب الإحصائية الصادرة عن الهيئة العامة للمعلومات المدنية عام 2019.

مكة المكرمة