صحيفة كويتية: تجديد إقامة من بلغوا الـ60 عاماً وفق شروط

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D3AYqo

القرار تعرض لانتقادات محلية واسعة لكونه يتنكر للخدمات التي قدمتها الفئة المستهدفة للكويت

Linkedin
whatsapp
الخميس، 15-07-2021 الساعة 17:29

ما المقترحات التي أقرت لحل أزمة حملة الثانوية العامة ممن بلغوا الـ60 عاماً؟

التجديد مقابل مبلغ يتراوح بين 1000 و2000 دينار كويتي (3.325 دولاراً - 6.650 دولاراً)، إضافة إلى شروط أخرى منها تأمين صحي خاص، وإجراء فحوصات طبية، مع تجديد الإقامة سنوياً.

لماذا ألغي قرار ترحيل الفئة المذكورة؟

بسبب اعتراضات محلية على القرار الذي اعتبره البعض تنكراً لما قدمه هؤلاء من خدمات للكويت.

قالت صحيفة "الأنباء" الكويتية، اليوم الخميس، إن هيئة القوى العاملة أقرت، أمس الأربعاء، إلغاء قرار منع تجديد الإقامة لمن بلغ الستين عاماً من حملة الثانوية العامة، مشيرة إلى أن التجديد سيكون وفق شروط.

ونقلت الصحيفة عن مصدر لم تسمه أن الهيئة قررت التجديد للفئة المذكورة مقابل مبلغ يتراوح بين 1000 و2000 دينار كويتي (3.325 دولاراً - 6.650 دولاراً)، إضافة إلى شروط أخرى؛ منها تأمين صحي خاص، وإجراء فحوصات طبية، مع تجديد الإقامة سنوياً.

وقال المصدر إن وزير التجارة سيرفع القرار إلى مجلس الوزراء للاعتماد، على أن يصدر القرار في أول اجتماع لمجلس الوزراء.

وفي 12 يوليو الجاري، قالت صحيفة "الراي" الكويتية إن مشكلة الوافدين ممن بلغت أعمارهم 60 عاماً من حملة الثانوية وما دون ستُحَل قريباً.

وكانت وزارة القوى العاملة أرسلت الشهر الماضي إلى وزير التجارة والصناعة عبد الله السلمان، مقترحات بشأن منع تجديد أذونات العمل الخاصة بمن تجاوز 60 عاماً من حمَلة شهادة الثانوية العامة، وذلك على وقع سجال متصاعد بشأن القرار الصادر أواخر العام الماضي.

ونهاية مايو الماضي، أطلق كويتيون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة ضد القرار الذي جاء ضمن خطة الحكومة لتقليص عدد العمالة الوافدة بالبلاد لصالح المواطنين، حيث تعتزم السلطات ترحيل 70% من العمالة الوافدة.

وفي أكتوبر الماضي، قالت الحكومة إن لديها خطة طموحة تستهدف ترحيل 70% من العمالة الوافدة، بينها الهامشية والأمية، والتي يبلغ مجموعها نحو مليون وافد.

ومنذ سبتمبر 2017، بدأت الكويت إجراءات حكومية متتالية لما أسمته "تكويت الوظائف"، من أجل تنفيذ خطة لتخفيض العمالة الوافدة تدريجياً بالقطاع العام واستبدالها بأخرى كويتية خلال 5 سنوات.

ويمثل الوافدون (الأجانب) نحو 69% من إجمالي عدد سكان الكويت، البالغ 4 ملايين و588 ألفاً و148 نسمة، حتى نهاية يونيو 2018، بحسب الإحصائية الصادرة عن الهيئة العامة للمعلومات المدنية.

مكة المكرمة